أخبار عربيةالأخبار

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو أوروبا إلى «ملء الفراغ الذي تركته إدارة ترامب»

رؤية

رام الله – دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتيه، خلال استقباله في رام الله، وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أوروبا إلى ملء الفراغ الذي تركته الإدارة الأمريكية بتحيزها لإسرائيل.

وقال أشتيه في هذا الصدد: “دعونا إيطاليا إلى كسر الأمر الواقع بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، وأوروبا لملء الفراغ الذي تركته الإدارة الأمريكية بتحيزها لإسرائيل”، مضيفا أن “العلاقات الفلسطينية الإيطالية طالما كانت متينة، كما كانت إيطاليا دائما إلى جانب العدل والحق والقانون الدولي”.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني: “إننا نعمل من أجل تجاوز كل المعوقات من أجل إجراء الانتخابات لإعادة الوحدة والديمقراطية للحالة الفلسطينية لنتمكن من تقوية الداخل لمواجهة التحديات الخارجية التي فرضت وتفرض علينا”.

وكان دي مايو وصل إلى رام الله بعدما التقى أمس الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية غابي أشكنازي، الذي حمله رسالة دعوة للفلسطينيين للعودة إلى المفاوضات، وفق ما قالت الهيئة العامة للبث الإسرائيلي.

ونقلت وكالة “آكي” الإيطالية عن مسؤول فلسطيني كبير شارك في لقاءات دي مايو إن “الرسالة إسرائيلية لم تكن مكتوبة، وإنما كلام عن عودة لمفاوضات دون أي أسس واضحة، وهي محاولة لإلقاء الكرة بالملعب الفلسطينيين”.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه: “قلنا للوزير الإيطالي إننا على استعداد لمفاوضات على أساس قرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن لتطبيق حل الدولتين وإننا لن نقبل الموقف الإسرائيلي-الأمريكي بمفاوضات على أساس خطة ترامب المشؤومة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى