الأخباررياضة

سيارة رياضية تحلق في السماء في غضون 3 دقائق فقط

رؤية

براتيسلافا – قال مطورو السيارة الرياضية الطائرة، التي يمكنها التحول من سيارة عادية تسير على الطريق إلى طائرة تحلق في السماء في غضون ثلاث دقائق فقط، إن سيارتهم الجديدة قد ارتفعت لمسافة 1500 قدم في السماء في أجواء سلوفاكيا في جزء من الرحلة التجريبية.

وأظهرت لقطات الفيديو المثيرة للسيارة الطائرة – التي طورتها شركة «كلاين فيجين» في سلوفاكيا – وهي تتحرك على مدرج الطائرات، ثم تتوقف لنشر الأجنحة، ثم تتابع الطيران والتحليق في الهواء. ويعتبر هذا هو النموذج الخامس من السيارة الطائرة، ويقول المهندسون المطورون إنها سوف تكون من المركبات الرائعة للغاية في الرحلات الترفيهية أو القيادة الذاتية أو العمل في خدمات تأجير السيارات، حسب صحيفة (الديلي ميل) وفق صحيفة الشرق الأوسط.

ولن تفصح الشركة السلوفاكية المطورة للسيارة الطائرة عن تفاصيل الأسعار، لكنها قالت إن السيارة الجديدة يمكنها السفر لمسافة 620 ميلا في الرحلة الواحدة، كما يمكن مشاهدتها على الطرق وفي السماء ابتداء من العام المقبل.

ووفقا لتصريحات المطورين، فلقد استكملت السيارة الطائرة رحلتين من رحلات تجارب الطيران بمسافة 1500 قدم في مطار بيستاني في سلوفاكيا خلال الأسبوع الحالي، مما جعلها تقترب كثيرا من مرحلة الرحلات التجارية. وتعد السيارة الطائرة الجديدة من تصميمات البروفسور المهندس ستيفان كلاين. ولقد استكملت السيارة الطائرة عمليتين من الإقلاع والهبوط الجوي بأمان تام في جزء من عمليات التشغيل التجريبية.

تعتبر السيارات العادية ثقيلة الوزن بطبيعتها، ولكن يجب للطائرات أن تكون أخف وزنا منها، لذلك كان تحقيق التوازن الإيجابي في السيارة الطائرة من التحديات الكبيرة التي واجهت البروفسور كلاين وفريق العمل التابع له.

ومن ثم، خرج النموذج ذو المقعدين الذي جرى اختباره في سلوفاكيا خلال الأسبوع الحالي، وكان يزن 2524 رطلا ويمكن أن يحمل وزنا إضافيا سعته 440 رطلا لكل رحلة طيران. وتتحرك السيارة الطائرة الجديدة بمحرك طراز «بي إم دبليو» سعة 1.6 ليتر، وتحظى بقدرة فعالة تبلغ 140 حصانا، مع نطاق السفر المقدر لها الذي يبلغ 621 ميلا. كما يستلزم الإقلاع وجود مدرج لا يقل طوله عن 984 قدما للانتقال من الأرض إلى التحليق في السماء، مع سرعة مقدرة يمكن أن تصل إلى 124 ميلا في الساعة، وفقا للبروفسور كلاين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى