أخبار دوليةالأخبار

البرازيل تحقق في حادث قرصنة إلكترونية لمحكمة العدل العليا

رؤية

برازيليا – أعلنت الشرطة الفيدرالية في البرازيل، فتح التحقيق في حادث قرصنة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بمحكمة العدل العليا.

وقال رئيس محكمة العدل العليا هومبرتو مارتينز إنه جرى تعليق جميع الجلسات حتى يؤكد الخبراء أن المعلومات آمنة، وذلك حسبما ذكرت شبكة «إيه. بي.سي.»الأمريكية، اليوم الجمعة.

وأشار مارتينز إن عملية القرصنة تمت الثلاثاء، وذلك دون ذكر المزيد من التفاصيل، وتنعقد المحكمة عبر الإنترنت منذ بداية أزمة تفشي فيروس«كورونا»، وفق ما ذكرت وكالة أنباء «الشرق الأوسط».

وأفادت المحكمة العليا والمحكمة الانتخابية العليا في بيانات منفصلة إنهما تعززان من إجراءات الأمن الإلكتروني الخاصة بهما رغم أنه لم يتم استهدافهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى