الأخباررياضة

وزير الرياضة المصري: إجراءاتنا الاحترافية كشفت إصابة صلاح

رؤية

القاهرة – قال وزير الشباب والرياضة المصري، الدكتور أشرف صبحي، إن الإجراءات الاحترازية المشددة والدقيقة التي تتبعها الدولة المصرية وإدارة المنتخب المصري هي التي كشفت إصابة اللاعب والنجم العالم محمد صلاح بفيروس كورونا.

وأضاف الوزير: إن اللاعب لم تظهر عليه أي أعراض وحتى بعد تأكد إصابته فهو طبيعي جدا بفضل الله، وهذا إن دل فيدل على دقة اتباع الإجراءات المتبعة في مصر لمواجهة فيروس كورونا، وحتى لاعبَيْ منتخب توجو اللذين تم كشف إصابتهما لم تظهر عليهما أعراض ولم يتم الكشف عن إصابتهما قبل مجيئهما لمصر، وفقا لموقع “سكاي نيوز عربية”.

وأوضح الوزير أن الأكواد الاسترشادية المحددة لمواجهة تفشي الفيروس يتم تطبيقها حرفيا لا سيما على بعثة المنتخب، حيث يخضع اللاعبون لإجراءات مشددة في التدريب أو بالفندق وممنوع عنهم أي اختلاط أو إعلام ولا زيارات، فنستطيع القول إن لاعبي المنتخب وجميع الجهاز الفني معزولون تماما.

وعن إصابة صلاح في مصر من عدمه قال الوزير إنه لا يوجد أي دليل على أن الإصابة حدثت في مصر أو في بريطانيا قبل مجيئه، ولكن الأهم أنه تم اكتشاف الإصابة في مصر مما يعزز الثقة في إجراءاتنا.

وعن رد فعل الإعلام الدولي عن إصابة صلاح بعد أيام قليلة من وصوله مصر، أشار الوزير إلى أن الإصابة أمر طبيعي فكرستيانو رونالدو أصيب في أوروبا ومانيه أصيب في أوروبا، فالمسألة ليس فيها دول متقدمة أو نامية بل الجميع يواجه هذا الوباء في أي وقت ودون مقدمات ولا مؤشرات، بل أن أوروبا وأميركا فيها أعلى معدل إصابات.

وقال وزير الرياضة المصري إنه يتابع حالة صلاح ثانية بثانية، وأن اللاعب يخضع للعزل الطبي والرعاية داخل فندق إقامة المنتخب بالتجمع الخامس في القاهرة.

وأكد الوزير: نقدم كافة أشكال الرعاية لصلاح، وأتابع حالته مع الدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية للمنتخب، وجميع المسؤولين في اتحاد الكرة ووزارة الصحة، ونحن جاهزون لأي مستجدات، ونتمنى للاعبنا العالمي الشفاء العاجل، مؤكدا أن صلاح لن يسافر مع الفريق يوم الثلاثاء في مباراة الجولة الرابعة أمام منتخب توجو بتصفيات كأس أمم أفريقيا.

وكانت وزارة الشباب والرياضة أصدرت بيانا في وقت سابق قالت فيه أن الوزير تابع حالة صلاح مع المسؤولين وأكد أن حالة اللاعب جيدة.

وحسب بيان الوزارة فقد أكد الوزير أنه تتم المتابعة وفق بروتوكول العلاج الطبي، وتحديد الفحوصات الطبية المقرر أن يخضع لها صلاح الفترة الحالية.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة المصرية أن الوزير أشرف صبحي اطمأن على الحالة الصحية لنجم المنتخب المصري محمد صلاح بعد ثبوت إيجابية العينة، وإصابته بفيروس كورونا.

وتواصل أشرف صبحي هاتفياً مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، ورئيس اللجنة الخماسية لكرة القدم عمرو الجنايني، وطبيب المنتخب الوطني؛ للاطمئنان على الإجراءات المتخذة بشأن نتائج المسحات الطبية للاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، في إطار الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وذلك قبل مباراتي منتخبي مصر وتوجو ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة إفريقيا.

ووفقا للبيان الرسمي فقد حرص وزير الشباب والرياضة على الاطمئنان على جميع اللاعبين، والحفاظ على صحتهم وسلامتهم في صدارة الأولويات، معرباً عن تمنياته بالشفاء العاجل للنجم العالمي محمد صلاح، والعودة للملاعب بقوة في أقرب وقت بعد تطبيق بروتوكول العلاج الطبي اللازم.

ويستعد منتخب مصر لمواجهة توجو السبت في إطار الجولة الثالثة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة أمم أفريقيا، وتقام المباراة الثانية ضد ضد نفس المنتخب في توجو يوم الثلاثاء المقبل الموافق 17 نوفمبر الجاري.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم أعلن في وقت سابق إصابة صلاح بفيروس كورونا ثم حذف البيان من على حساباته الرسمية بمواقع التواصل ونشر بيانا آخر يؤكد إيجابية المسحة لاعب مصر ولاعبين من منتخب توجو دون أسماء مما زاد من حالة البلبلة.

وفي وقت لاحق صرح عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية المشرفة على اتحاد الكرة لسكاي نيوز عربية بأن المسحة الثانية لصلاح أكدت إيجابية إصابته بكورونا وأن سيخضع للعزل ولن يشارك في مباراة المنتخب أمام توجو السبت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى