أخبار دوليةالأخبارالصفحة الرئيسية

انفجاران في ولاية أمهرة الإثيوبية والحكومة تتهم قوات «تيجراي»

رؤية

أديس أبابا – وقع انفجاران في مدينتين بولاية أمهرة الإثيوبية المجاورة لولاية تيجراي بشمال البلاد حيث يقاتل الجيش قوات محلية.

وقالت الحكومة الإثيوبية إن قوّاتا موالية للحزب الحاكم في تيغراي في شمال البلاد أطلقت صواريخ باتجاه منطقة أمهرة المجاورة ليل الجمعة السبت ما يثير مخاوف من انتقال النزاع الدائر إلى مناطق أخرى في البلاد.

وأوضحت أنه تم إطلاق صواريخ باتجاه مدينتي باهر دار وغوندار ما أدى إلى إصابة المطار بأضرار”.

وذكر مكتب الاتصالات بأمهرة في بيان في وقت متأخر الجمعة وكذلك المكتب الإعلامي في الولاية أن الانفجارين وقعا في بحر دار وغوندار.

وقال مكتب الاتصالات: إن تحقيقات بدأت لتحديد ما إذا كان الانفجاران مرتبطين بالقتال في تيجراي، وفقا لوكالة “رويترز”.

وقُتل مئات في اشتباكات منذ أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد القوات الاتحادية لمهاجمة قوات محلية جيدة التدريب في تيجراي بعدما اتهمها بمهاجمة قاعدة عسكرية بالمنطقة.

وعبرت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وغيرهما عن القلق من احتمال امتداد القتال إلى مناطق أخرى في إثيوبيا وزعزعة استقرار منطقة القرن الأفريقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى