أخبار عربيةالأخبار

المعارضة السورية: عمل اللجنة الدستورية سيؤدي حتماً لتفعيل العملية السياسية

رؤية

جنيف – أكد رئيس وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية هادي البحرة أن عقد المزيد من المحادثات أمر مهم على صعيد الحل السياسي.

وقال “البحرة” في تغريدات على صفحته بموقع “تويتر” إن عمل اللجنة الدستورية “سيؤدي حتماً لتفعيل العملية السياسية وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254” لذا فإن “الاتفاق على عقد الجولتين المقبلتين وعلى عمل اللجنة الدستورية ككل هو أمر مهم، سواء أثمر أم لم يثمر”.

وأشار إلى استمرار نظام الأسد في التعطيل وعدم الانخراط الجدي والإيجابي والمماطلة في تحديد موعد لعقد جولة رابعة جديدة من أعمال اللجنة الدستورية.

ويسعى وفد النظام السوري ﻹغراق الوفد المعارض في تفاصيل جانبية والتركيز على “محاربة اﻹرهاب” بهدف جره إلى اعتراف بشرعيته والتأكيد على أنه يواجه تنظيمات مرتبطة بالقاعدة وميليشيات تسعى للانفصال وتفتيت الدولة.

وحدد البحرة هدف الجولة المقبلة بمناقشة ما يطرحه وفد نظام الأسد بشأن المبادئ الوطنية “أما الجولة الخامسة من أعمال اللجنة الدستورية فهي لمناقشة ما يطرحه وفد المعارضة السورية بشأن المبادئ الأساسية للدستور”.

وحول التوقعات بشأن انعكاسات تغير الرئيس اﻷمريكي على الملف قال رئيس وفد المعارضة باللجنة إنه “ليس هنالك تغيير مع مجيء إدارة أمريكية جديدة خصوصاً في ملف العقوبات ضد نظام الأسد، فالإدارة المقبلة ستهتم في شكل أكبر بالبحث عن حل سياسي لتطبيق قرار مجلس الأمن 2254”.

يشار إلى أن المبعوث اﻷممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون أكد في تصريحات له نهاية الشهر الماضي أن اللجنة الدستورية وحدها ليست كافية للحل في سوريا رغم أهميتها.

(وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى