أخبار عربيةالأخبار

الإرياني: الحوثيون لا يقلون فظاعة عن داعش

رؤية

صنعاء – قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، أعاقت على مدى ستة أعوام كل الجهود التي بذلها المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة في البلاد.

وفي سلسلة تغريدات على حسابه بموقع تويتر، مساء الجمعة، اعتبر الإرياني أن “الربط بين خطوات تصنيف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران كمنظمة ارهابية وافق الحل السلمي للازمة اليمنية غير دقيق”، لأن الميليشيا أعاقت كل “الجهود التي بذلها المجتمع الدولي وتحركت كأداة ايرانية قذرة لتنفيذ سياسة نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة”، وفقا لـ”24”.

وأكد الإرياني أنه لم يعد مقبولاً “تجاهل المجتمع الدولي لممارسات مليشيا الحوثي الإرهابية وجرائمها وانتهاكاتها غير المسبوقة بحق المدنيين في مناطق سيطرتها التي لا تقل فضاعة عن التنظيمات والجماعات الارهابية داعش والقاعدة، واعتداءاتها على المناطق المحررة، وتهديد الأمن والسلم الإقليمي والدولي”.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي بالتعامل مع ميليشيا الحوثي الإرهابية كواحدة من المليشيات الطائفية التابعة للحرس الثوري الايراني في المنطقة، خاصة وقد “انكشف بوضوح حجم تبعيتها وارتهانها لنظام الملالي في إيران بعد تهريب الضابط في فيلق القدس المدعو حسن ايرلو إلى صنعاء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى