أخبار عربيةالأخبار

الأردن.. إجراءات جديدة للوقاية من كورونا الأسبوع المقبل

رؤية

عمان – قال رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، اليوم الثلاثاء، إنّ الحكومة ستطلق حزمة الحماية الاجتماعية الجديدة من فيروس كورونا، وسيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل؛ امتثالا لتوجيهات ملكية سامية.

وأضاف الخصاونة خلال إيجاز صحفي في رئاسة الوزراء، للحديث عن عدد من الإجراءات التنفيذية للحكومة حيال عدد من القضايا، أنّ الهدف من الحزمة هو توسيع الحماية الاجتماعية للأفراد المتضررين من جائحة كورونا، وفقا لموقع “المملكة”.

وتابع، أن “الحزمة تأتي في إطار مساعي الحكومة للتخفيف من أثر جائحة كورونا، والتحديات الاجتماعية والاقتصادية التي أنتجتها وستنتجها”.

وأشار، إلى أن الحكومة ستبدأ بالعمل على تحفيز الاستثمار، وإنتاج المزيد من فرص العمل، والمحافظة على فرص العمل القائمة، وستسعى لتعظيم المشاريع الاستراتيجية المفضية إلى التغلب على إشكاليات الفقر والبطالة.

وفيما يتعلق بالعلاوات، بين الخصاونة أنه سيتم العمل على الزيادة المقررة لموظفي الجهاز الحكومي على نسبة العلاوات الفنية المعتمدة والمقررة بموجب قرار مجلس الوزراء في 6 كانون الثاني/يناير 2020، وكذلك الزيادة المقررة على رواتب ضباط وأفراد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والزيادة المقررة بموجب نظام أحكام الخدمة المدنية رقم 9 لسنة 2020، والنظام المعدل لنظام رتب المعلمين رقم 35 لسنة 2020، اعتبارا من 1 كانون الثاني/يناير 2021.

ولفت النظر إلى أن الحكومة تعمل على زيادة قدرة الجهاز الصحي.

وأكّد الخصاونة، أنّ الأردن يمر بتحديات فرضتها جائحة كورونا والظروف المصاحبة لها.

“الحكومة قامت بزيادة قدرات وطاقات القطاع الصحي، وسيسهم مركز العناية الحثيثة في البشير في التخفيف من الأعباء المثقل بها القطاع الصحي، وسيساعد بالاستجابة بالمرور الآمن بمعية المواطن لتحدي وباء كورونا” وفق رئيس الوزراء.

وبين، أن “هناك 5 أو 6 مستشفيات أخرى نأمل أن تكون جاهزة في منتصف الشهر المقبل، ومن شأنها أن ترفع السعة السريرية بنحو 1500 سرير”.

وشكر الخصاونة، التزام المواطن في مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، وهي العقار الأساسي الوحيد المتاح حاليا، قائلا: “ارتداء الكمامة فعاله، وأشد على أيدي المواطنين وأناشدهم بالاستمرار بالالتزام”.

وأضاف الخصاونة، أن ارتداء الكمامة تشكل اللقاح الحاكمي الموجود حاليا، وهي حقيقة ناجعة، مشيرا إلى أن هناك ازديادا في ارتداء الكمامة من المواطنين، وهي تحدث الفرق، ولها أثر كبير يفضي إلى تخفيف الحدة الوبائية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى