أخبار دوليةالأخبار

منظمات حقوقية دولية تدعو باكستان للتحقيق في استهداف طائفة الأحمدية

رؤية

إسلام آباد- قالت منظمات حقوقية بارزة اليوم الخميس، إن على الحكومة الباكستانية التحقيق بشكل غير منحاز في جرائم القتل الأخيرة لأفراد من الطائفة الأحمدية.

وشجبت هيومان رايتس ووتش، والعفو الدولية، ولجنة الحقوقيين الدولية جرائم الكراهية ضد الطائفة في بيان مشترك نادر، وفقا لوكالة الأنباء «الألمانية».

وواجه أتباع الطائفة الأحمدية، وهي أقلية يبلغ قوامها 4 ملايين في باكستان، الموت والترويع وحملة كراهية مستدامة لعقود.

وتصر طائفة الأحمدية على أنها من أتباع الإسلام، ولكن باكستان أعلنت أن الجماعة غير مسلمة في 1974، حيث أن الطائفة تعتبر مؤسسها غلام أحمد نبياً.

وحسب إحصاءات مجمعة من الطائفة، قُتل أكثر من 260 عضواً من الجماعة قتلوا في هجمات  بالرصاص وبالقنابل، منذ 1984 عندما اندلع العنف الطائفي في باكستان.

وقالت المنظمات الحقوقية إن خمسة أعضاء على الأقل من الطائفة قتلوا بسبب عقيدتهم منذ الصيف.

ولم تقبض الشرطة إلا على مشتبه فيهم في جريمتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى