أخبار عربيةالأخبار

قتيل جديد في مظاهرات لليوم الثاني بالعراق

رؤية

بغداد – قتل متظاهر عراقي وأصيب 3 آخرون بجروح، السبت، خلال مناوشات مع قوات الأمن في مدينة الكوت، جنوب بغداد، مع تصاعد التوتر في مدن عدة، غداة صدامات بين متظاهرين من نشطاء حركة الاحتجاج التي انطلقت قبل نحو عام، ومؤيدين لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في مدينة الناصرية.

وقال مصدر من الشرطة طلب عدم ذكر اسمه أن متظاهراً قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خلال مناوشات مع قوات الأمن، بحسب “فرانس برس”.

وساد التوتر كذلك مدينة العمارة مع اتخاذ تدابير أمنية مشددة.

وفي مدينة الناصرية في جنوب العراق، اتهم نشطاء مناهضون للحكومة أنصار الصدر بإطلاق النار عليهم وإحراق خيامهم في مكان تجمعهم الرئيسي بساحة الحبوبي في وقت متأخر من الجمعة.

وكان الصدر وجه دعوة إلى أنصاره إلى تنظيم مظاهرات الجمعة، لاستعراض قوة تياره السياسية، استجاب لها عشرات الآلاف في بغداد ومدن أخرى.

وتحدثت مصادر طبية عن مقتل سبعة أشخاص حتى صباح السبت، في الناصرية، خمسة منهم بطلقات نارية، وإصابة ما لا يقل عن ستين آخرين بجروح.

وتمثل الناصرية معقلاً رئيسياً لحركة الاحتجاج ضد الحكومة التي بدأت في أكتوبر 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى