أخبار عربيةالأخباررصد

«الصدر» يعلق بشأن أحداث الناصرية: على الحكومة التعامل مع أي طرف يزعزع الأمن

رؤية – أميرة رضا

بغداد – أكد زعيم التيار الصدري العراقي، مقتدى الصدر، مساء اليوم السبت، تعليقًا على الأحداث التي اندلعت منذ أمس، في مدينة الناصرية، أن الحكومة عليها التعامل مع أي طرف يزعزع الأمن أو لا يحترم هيبة الدولة.

جاء ذلك عبر تدوينة، له على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، والتي قال فيها: “يجب أن يعم السلام والأمن في الناصرية الفيحاء، وعلى أهالي الناصرية أن لا يتصارعوا بينهم، وإن كان هناك من يزعزع أمنها من أي طرف كان ولا يحترم هيبة الدولة فعلى الحكومة المركزية التعامل معه، فالحكومة المحلية إما متخاذلة أو خائفة مع شديد الأسف”.

وتابع: “أنصح المعتصمين بأن يعودوا إلى منازلهم سالمين آمنين.. فهم بحاجة إلى تنظيم صفوفهم من أجل العملية الديمقراطية القادمة، وإلا ضاعت حقوقهم ما بين مطرقة متشدديهم وسندان الفاسدين”.

وأضاف: “لنتآخى من أجل بناء العراق انتخابيًا ونفوت الفرصة على المتربصين أمثال الاحتلال والأرهابيين والفاسدين والتبعيين، والمتشبهين بالجوكر”.

واختتم الصدر تغريدته قائلًا: “أخيرًا أشدد على الحكومة المركزية الالتزام بواجباتها وفرض الأمن والقانون وإلا فهي مقصرة أمام الله وأمام الشعب”.

وأرفق زعيم التيار الصدري، بتغريدته، هاشتاجي #شهداءالناصريةلنننساكم، و #حبالوطن_يجمعنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى