أخبار دوليةالأخبار

الأمم المتحدة: إعلان إثيوبيا الانتصار لا يعني نهاية الحرب في تيجراي

رؤية    

نيويورك قالت الأمم المتحدة إن إعلان حكومة إثيوبيا انتهاء العمليات العسكرية في تيجراي بنجاح بعد السيطرة على عاصمة الإقليم، لا يعني انتهاء الصراع في الإقليم.

ونقلت وسائل إعلامية عن “فيليبو جراندي”، المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، قوله إنه يشعر بالقلق بشأن تقارير عن 100 ألف لاجئ إريتري في إقليم تيجراي يتعرضون للاضطهاد والملاحقة.

وأضاف المسئول الأممي، أنه إذا تأكدت مثل هذه العمليات ضد اللاجئين سيكون انتهاكا كبيرا للمعايير الدولية، مطالبا رئيس الوزراء الإثيوبي بمعالجة هذه الأوضاع على وجه السرعة.

كان الجيش الإثيوبي قد أعلن السيطرة الكاملة على ميكيلي عاصمة إقليم تيجراي، بعد تقارير عن قصف مدفعي عنيف استهدف المدينة التي يسكنها نحو نصف مليون نسمة.

من جانبها، أعلنت قوات إقليم تيجراي إسقاط طائرة تابعة للجيش الإثيوبي وأسر قائدها.

وأعلن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد كتمال عملية إنفاذ القانون في إقليم تيجراي ووقف العمليات العسكرية، بعد السيطرة على عاصمة الإقليم.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى