الأخباررياضة

مدافع مارسيليا يعيد فتح ملف أزمة «نيمار»

رؤية

باريس – عاد ألفارو جونزاليس، مدافع مارسيليا، للتعليق على أزمته التي نشأت مع نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان، خلال مباراة الفريقين، في سبتمبر الماضي، بالجولة الثالثة من الدوري الفرنسي.

ووفقًا لـ”كووورة” قال ألفارو في تصريحات أبرزتها شبكة “RMC” الفرنسية: “أنا ألطف شخص في العالم، لكن في كرة القدم أحب التنافسية”.

وأضاف: “أعتقد أن هذا أمر جيد لشخص مثلي، كما أنه يسمح لي باللعب بشكل أفضل، لقد كان وقتًا صعبًا، يمكنك أن تقول ما تريده عني، لكن أعتقد أن هناك أشياء تحتاج للبقاء تحت الأرض، خاصة في مثل هذه المواضيع الحساسة”.

وتابع: “عند استخدام كلمة عنصرية، فلا أريد التحدث عنه بعد الآن”.

وشدد جونزاليس على أنه لا يريد توجيه اتهام لنيمار، وصرح: “أعتقد أن نيمار يتصرف بطريقة معينة في الملعب، وهو بالتأكيد مختلف في الحياة، فمن المؤكد أنه إذا كان يلعب معي في ألعاب الفيديو أو أي شيء آخر، سيكون لديه رأي مختلف عني”.

وواصل: “في النهاية، إنها ديربيات ممتعة، ويجب أن نتوقف عند هذا الحد، بعد ذلك، لا ينبغي إخراج الكلمات المنطوقة من سياقها”.

وأتم المدافع: “وفوق كل شيء، لا ينبغي اتهام أحد بإهانات عنصرية لأن الأمر لم يكن كذلك من الجانبين، لأنه مع كل الكاميرات الموجودة بالملعب، كان من الممكن أن يظهر ذلك بوضوح، لذلك أغلقت القضية”.

وكان نيمار قد زعم أن مدافع مارسيليا وصفه بـ”القرد القذر”، بينما اُتهم نيمار بتوجيه إساءات عنصرية لجونزاليس وزميله هيروكي ساكاي، إلا أن لجنة الانضباط برابطة الأندية الفرنسي، قررت عدم توقيع أي عقوبة على الثنائي حينها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى