أخبار عربيةالأخبار

مركز جنيف الدولي للعدالة: على المجتمع الدولي ردع ميليشيات الحوثي

رؤية – سحر رمزي

جنيف – أصدر مركز جنيف الدولي للعدالة، بيانا اليوم الاثنين، أدان فيه بأشد العبارات، ما أقدمت عليه ميليشيات الحوثي يوم الأحد 29 نوفمبر 2020، من قصفٍ وحشي لقرية القازة بمديرية الدريهمي، والذي أسفر عن قتل وجرح ما يقرب من 20 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، تؤكد التقارير الطبيّة انّ إصابات العديد منهم هي إصابات خطيرة.

وأكد مركز جنيف الدولي للعدالة ضرورة أن يوضع هذا الإنتهاك الجديد للقانون الدولي الإنساني ولقرارات مجلس الأمني الدولي الخاصة باليمن، في سياق مجمل الإنتهاكات الخطيرة التي تقوم بها ميليشيات الحوثي والتي أصبحت انتهاكات منتظمة وواسعة النطاق، طالت وتطال المدنيين في معظم أنحاء اليمن.

وفي الوقت الذي يدين فيه مركز جنيف الدولي للعدالة كلّ الإنتهاكات المُرتكبة ضدّ الشعب اليمني، أيّاً كان مصدرها، والجهة المسؤولة عنها، فأنّه يطالب المجتمع الدولي بإتخاذ إجراءات رادعة ضدّ ميليشيات الحوثي التي تمادت كثيراً في جرائمها مستغلةً موقف الأمم المتحدّة الهش تجاه تلك الجرائم.

إن جرائم الحرب والجرائم ضدّ الإنسانيّة التي ترتكبها ميليشات الحوثي يجب أن تخضع للمسائلة الدولية.. لقد تحمّل الشعب اليمني، وعانى كثيراً، جرّاء إستفحال هذه الجرائم وإستمرارها، وقد آن الآوان لوضع حدّ لها من خلال التطبيق الفعّال لقرارات مجلس الأمن الدولي بخصوص اليمن وبخاصة القرار2216 الصادر في 14 ابريل 2015، بما يضمن إستعادة السلام، وإحالة مرتكبي الجرائم والإنتهاكات الى المحكمة الجنائيّة الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى