أخبار عاجلةأخبار عربيةالأخبار

الإرياني: مليشيا الحوثي حولت مطار صنعاء لمخابئ لتخزين الأسلحة

رؤية

عدن – قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن انفجار مخازن للسلاح في مطار صنعاء الدولي يؤكد استغلال مليشيا الحوثي حرم المطار وتحويله إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها باشراف خبراء حزب الله وإيران، ومنطلق لشن هجماتها الارهابية.

وأضاف أن مليشيات الحوثي مستمرة في استخدام الأعيان المدنية للأغراض العسكرية وتعريض حياة المدنيين للخطر، لافتا إلى أن حادثة مطار صنعاء ليست الحادثة الأولى في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، حيث سبق وانفجرت مخازن للسلاح في المنازل والمساجد والمدارس، وأشهرها حادثة إنفجار أحد الهناجر المستخدمة كمعمل لتصنيع وتركيب أجزاء الأسلحة والصواريخ المهربة من إيران بجوار مدرسة للبنات بحي هبره، وراح ضحيته عدد من الأبرياء بينهم أطفال.

ولفت إلى أن مليشيا الحوثي تعتبر أن صمت المجتمع الدولي، وتغاضيه عن هذه الممارسات وغيرها من الجرائم الارهابية، ضوء أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات التي يدفع ثمنها المدنيين، واتخاذهم دروعًا بشرية لتنفيذ مخططاتها الإجرامية إشباعًا لنزواتها التسلطية، وقربانا لنظام الملالي في إيران.

وخلال الفترة الماضية، أكد وزير الإعلام معمر الأرياني، أن المجزرة البشعة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران باستهداف منازل المدنيين في قرية الفازة بمديرية الدريهمي، وراح ضحيتها 8 مدنيين من النساء والأطفال بينهم رضيعان وإصابة 7 آخرين، جريمة حرب مكتملة الأركان.

وقال الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) إن هذه الجريمة النكراء تندرج في سياق مسلسل الجرائم التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الإرهابية بحق المدنيين من الأطفال والنساء منذ انقلابها على الدولة في اليمن، وقتلها عشرات الآلاف من المدنيين بدم بارد، في ظل صمت دولي غير مبرر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى