أخبار مصريةالأخبار

وزير الدفاع المصري يشهد تنفيذ المرحلة الرئيسية للتدريب المشترك «ميدوزا -10»

رؤية

القاهرة – شهد الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي ووزير دفاع اليونان وممثلي وزارة الدفاع القبرصية والفرنسية والإماراتية المرحلة الرئيسية للتدريب المشترك المصري اليوناني القبرصي ” ميدوزا -10 ” بحضور الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، والذي استمرت فعالياته لعدة أيام بنطاق مسرح عمليات البحر المتوسط بجمهورية مصر العربية بمشاركة عناصر القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة المصرية واليونانية والقبرصية والفرنسية والإماراتية.

بدأت المرحلة الرئيسية بتقديم عرض تفصيلي على متن حاملة المروحيات ” أنور السادات ” تتضمن عرض الأنشطة والفاعليات التي تم تنفيذها في مراحل التدريب المختلفة، علاوة على عرض المخطط الزمني لتنفيذ الأنشطة خلال المرحلة الرئيسية، حسبما ذكر«اليوم السابع».

وشاهد القائد العام للقوات المسلحة والحضور تنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية للدول المشاركة في التدريب تضمنت تنفيذ قذف جوى ضد عدد من الأهداف المعادية على الساحل بواسطة الطائرات متعددة المهام، وتنفيذ رماية مدفعية للوحدات البحرية بالأعيرة المختلفة ضد الأهداف غير النمطية أظهرت مدى ما تتمتع به القوات من دقة ومهارة عالية في إصابة الأهداف، أعقبها تنفيذ إسقاط مظلي لتأمين رأس الشاطئ وذلك بتنفيذ قفزة صداقة لعناصر المظلات.

كما شملت الفاعليات تنفيذ تدريب حق الزيارة والتفتيش على سفينة مشتبه بها، وتنفيذ القوات الخاصة البحرية عدد من الأنشطة كفتح الثغرات وتأمين رأس الشاطئ والإغارة على هدف ساحلي أظهرت مدى القدرة على العمل المشترك بكفاءة واقتدار، تلى ذلك تنفيذ عملية برمائية للسيطرة على الأهداف الحيوية بواسطة وسائط الإبرار المحمولة على متن حاملة المروحيات، كذلك قيام طائرات الهليكوبتر الهجومي بتقديم الدعم النيراني المكثف لتأمين ممر الاقتراب لوسائط الإبرار، واختتمت الأنشطة بتنفيذ تشكيل استعراض بحري جوى بمشاركة عدد من الوحدات البحرية والطائرات المتعددة المهام مختلفة الطرازات من الدول المشاركة لتحية الحضور.

وكانت المراحل الأولى للتدريب قد تضمنت تنفيذ العديد من الأنشطة منها اصطفاف العناصر المشاركة بالمناورة، وتنفيذ المحاضرات النظرية والعملية التي تساهم في توحيد المفاهيم المشتركة للقوات المنفذة، والتدريب المسبق لعناصر القوات الخاصة البحرية، والقيام بتخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة ضد كافة التهديدات، والتدريب على أعمال الاستطلاع الجوى والبحري واعتراض الأهداف المعادية وتنفيذ تشكيلات الإبحار كذلك التدريب على أعمال البحث والإنقاذ وتبادل البلاغات والمعلومات بين الوحدات والقطع البحرية وأعمال الاعتراض البحري والدفاع ضد التهديدات غير النمطية أثناء الإبحار ومكافحة الهجرة غير الشرعية والقرصنة البحرية.

وفى ختام المرحلة نقل القائد العام للقوات المسلحة تحيات وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للحضور مرحبًا بهم في بلدهم الثاني مصر، مؤكدًا على عمق العلاقات العسكرية التي تربط البلدان المشاركة، مشيرًا إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من التدريب الذي يهدف إلى تبادل الخبرات والمهارات التي يتمتع بها كافة العناصر المشاركة في التدريب، من أجل أمن واستقرار شرق المتوسط.

حضر المرحلة الرئيسية عددا من كبار قادة القوات المسلحة للدول المشاركة ونخبة من الإعلاميين وعدد من دارسي الكليات والمعاهد العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى