أخبار دوليةالأخبار

داود أوغلو يكشف ازدواجية أردوغان في عهد ترامب ومع بايدن

رؤية

أنقرة – قال رئيس حزب المستقبل المعارض في تركيا، أحمد داوود أوغلو، أمس الأحد، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان بتبني سياسة الاستبداد عندما كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الحكم، لكنه مع وصول الديمُقراطي جو بايدن للبيت الأبيض، أصبح يتبنى فلسفة الإصلاح.

وأضاف أوغلو، أن أردوغان والموالين له، عندما يمتلكون السلطة يقيدون حريات الآخرين، وعندما يفقدونها يبدؤون بالتحدث عن الديمقراطية والحرية، بحسب ما أوردته صحيفة «زمان» التركية.

وفي توصيفه لتعاطي إدارة أردوغان مع مخرجات الانتخابات الأمريكية، قال أوغلو: «إنهم يرتدون ثوب الحرية عندما يرتديه الغرباء، ويخلعونه عندما يريد الغرباء ذلك أيضاً».

وفي وقت سابق، اتهم المعارض التركي أردوغان بـ«خيانة الأمانة»، وذكر في تصريحات له «لا يمكنك العثور على غطاء لهذا الحطام يا سيد أردوغان.. هذا البلد ليس البورصة الخاصة بك.. تركيا دولة تعيش بها أمة تتكون من الشرفاء».

وتابع «لا يمكن مسامحة أردوغان على ما فعل ولا أحد يستطيع أن ينجو من هذا الدمار الذي لحق بالبلاد من خلال طلب العفو والمغفرة».

وفي سبتمبر الماضي، دعا أوغلو، الرئيس أردوغان إلى عقد مناظرة تلفزيونية للإجابة على كل الاتهامات التي يوجهها إلى حزبه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى