أخبار عربيةالأخبار

وزير الصحة الأردني: نتجه لافتتاح مستشفيات ميدانية

رؤيـة

عمّان – قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، اليوم الإثنين، إن الوضع الوبائي يشهد انخفاضا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد مقارنة بين الأسبوع الماضي والذي سبقه، إضافة لانخفاض نسبة الإيجابية بالفحوصات، وانخفاض نسبة إشغال الأسرّة الخاصة بمرضى كورونا.

وتابع عبيدات خلال مؤتمر صحفي عقد في رئاسة الوزراء أن الوضع الوبائي الحالي دقيق، وعدد الحالات ليس سهلا والفيروس ما زال موجودا ويجب الالتزام بأساليب الوقاية من الفيروس.

وأضاف، “انتشار الفيروس اليوم أقل، ونتجه لافتتاح مستشفيات ميدانية في الأيام القليلة المقبلة؛ مما يعطي دفعة جديدة لاستيعاب أعداد أكبر بالمستشفيات لمرضى كورونا (…) المستشفيات الأخرى معظمها ستكون جاهزة لعلاج المرضي الذين يعانون من أمراض أخرى عند انتهاء العمل بالمستشفيات الميدانية”.

وأضاف عبيدات: “كل المؤشرات تقول إن الوضع الوبائي يسير بشكل إيجابي لكن ما زلنا نقول، إن الوضع الوبائي دقيق وعدد الحالات ليس سهلا، وما زال الفيروس موجودا داخل المجتمع، وهذ أمر مهم يحتم علينا المزيد من الالتزام بوسائل الوقاية الكمامات والتباعد الجسدي والابتعاد عن الازدحامات والتجمهر، والتركيز على لبس الكمامة بشكل صحيح، الفيروس لا يزال موجودا لكن بالتأكيد انتشاره اليوم هو أقل من الأسابيع الماضية”.

وبخصوص المطاعيم قال عبيدات: “نواصل الاتصال مع الشركات المعروفة التي أصبح لديها لقاحات جاهزة للاستعمال (…) قمنا بالتوقيع النهائي على ما ستوفره شركة فايزر للمملكة ليغطي 5% من المواطنين”.

وحول توقيت وصول المطاعيم قال، إنه “سيكون من الواضح في الأيام القليلة تاريخ توفر المطعوم ومن الممكن أن يكون في شهر شباط أو قبل إن أمكن”.

وأضاف، “الاتصالات متواصلة أيضا مع ائتلاف كوفاكس (…) الأمور غير واضحة 100% ستتضح في الأسابيع أو الأيام المقبلة ، والاتفاقات الأولية مع باقي الشركات موجودة لحفظ الدور”.

وقال عبيدات إن اللقاحات ضد كورونا آمنة وسيكون لها دور في القضاء على هذا الوباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى