افتتاح سلسلة متاجر إيرانية في فنزويلا.

الصحف الإيرانية اليوم السبت


٠١ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية

تمحورت عناوين معظم الصحف، الصادرة اليوم السبت حول خطاب المرشد علي خامنئي المتلفز بمناسبة عيد الأضحى، وقد أشار خامنئي في خطابه، إلى ما تمرّ به إيران من ضغوط اقتصادية وسياسية، واتهم واشنطن بـ"ممارسة الضغط على الشعب الإيراني، وإرباكه، وجعله يقف في مواجهة النظام والحكومة"، كما قال المرشد الإيراني في خطابه أمس الجمعة 31 يوليو (تموز)، إن الهدف "قصير المدى" للعقوبات الأمريكية هو دفع الشعب إلى "الوقوف" في وجه النظام، وإن هناك هدفًا "جانبيًا"، وهو قطع مساعدة طهران لقواتها بالوكالة في المنطقة.

وحسب تقرير قناة إيران إنترنشنال، فقد تطرق خامنئي إلى الوضع الاقتصادي، فقال: إن "البلاد في وضع خطير من حيث سبل العيش"، مضيفًا أن الزيادة "الجامحة" في أسعار العملة لها أسباب "أمنية وسياسية" أكثر من الأسباب الاقتصادية.

وعن هذه التصريحات وما جاء في خطاب خامنئي عنونت "شرق" بـ"العدو يريد إرباك الشعب"، وكتبت "اعتماد": "العقوبات ستُهزم"، وأشارت صحيفة "سياست روز" إلى تصريح خامنئي عن الاتفاق النووي وعنونت قائلة: "في الاتفاق النووي تحمَّلنا كثيرًا من الأضرار".

وركزت صحف أخرى في عناوينها على تصريحات خامنئي عن الوضع الاقتصادي بإيران، فكتبت "صداي إصلاحات": "ارتفاع أسعار العملات يومًا بعد يوم، أمر غير مقبول على الإطلاق"، فيما عنونت "كيهان" قائلة: "رسم خارطة طريق لمواجهة العقوبات"، وأشارت إلى قوله: "مواجهة العقوبات لا تتمثل في الانسحاب أو التفاوض مع العدو؛ بل إن الوصفة الحقيقية لعلاج الوضع الراهن هي الاعتماد على الطاقات الوطنية".

كما تطرقت صحف أخرى إلى تصريحات خامنئي عن فيروس كورونا وتأكيده أن القرارات التي يتم اتخاذها في هذا الصدد تابعة لتوصيات لجنة مكافحة كورونا، فكتبت "شهروند" و"همشهري" و"ابتكار" معنونةً: "في مراسم العزاء المعيار هو ما تقوله لجنة مكافحة كورونا".

اقتصاديًا تناولت صحيفة "ابتكار" الأسباب الحقيقية لموجة الغلاء التي تضرب الأسواق الإيرانية بعنف وضراوة، وعنونت بـ"الجذور العميقة للغلاء"، وأوضحت الصحيفة أن الغلاء والتضخم قد باتا يربكان الاقتصاد الإيراني، وعددت جملةً من الأسباب، كان على رأسها جائحة كورونا ونقص الميزانية والعقوبات الأمريكية.

ومنذ أسبوعين تستمر الصحف الأصولية في شن هجمات على كوريا الجنوبية في تقاريرها وعناوين أخبارها حتى إن بعض الصحف اقترحت تنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة الكورية في طهران، والآن يحاول البرلمان أن يناقش لائحة تمنع دخول البضائع من كوريا الجنوبية إلى إيران، وعن هذا الموضوع تساءلت صحيفة "آفتاب يزد" الإصلاحية في عنوانها: "هل هذه هدية نواب البرلمان للصين؟"، لافتةً إلى أن هذه الدعوات تتزامن مع الحديث عن إبرام اتفاقية لمدة 25 عامًا مع الصين.

وعن الاختبارات العامة التي كثر الحديث عنها ما بين مؤيد لإجرائها ومعارض لها في ظل تفشي كورونا بالبلاد، قال المساعد الفني للمركز الصحي التابع لوزارة الصحة الإيرانية، إن الطلاب المختبرين حصلوا على درجة القبول (15 إلى 20 من 20 درجة) في رعاية الإجراءات الوقائية من انتشار كورونا، لكن بعض الصحف تعتقد غير ذلك، حيث كتبت "صداي إصلاحات" و"مردم سالاري" تقارير عن هذا الموضوع، أكدتا فيها أن الاختبارات تمت في ظروف غير مناسبة من شأنها أن تزيد من خطر الإصابة بالفيروس.

عناوين أخرى:-

كيهان:
-  خامنئي يضع خطة لمواجهة العقوبات وليس للتفاوض مع واشنطن.
-  افتتاح سلسلة متاجر إيرانية في فنزويلا.

آرمان ملي:
-  المحافظون يطالبون بمحاكمة أحمدي نجاد بعد توجيهه رسالة للرياض من أجل التفاوض.
-  كوريا الجنوبية تراقب الانتخابات الأمريكية لمتابعة مستقبلها الاقتصادي مع إيران.

آفتاب:
-  البرلمان الإيراني يناقش حظر الواردات من كوريا الجنوبية.. في رسالة تقارب مع الصين.
-  ترامب يستطيع تعطيل الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية.

اعتماد:
-  الشارع الإيراني يغلي وحالات عدم الرضا تتحول سريعًا إلى احتجاج.
-  بومبيو يعترف بفشل سياسة العقوبات على اخضاع إيران.

إيران إنترنشنال:
-  إيران تشترط على زائريها تقديم شهادة صحية بخلوهم من كورونا.
-  برلماني إيراني: انفجار نطنز تم من داخل الموقع.

إيران امروز:
-  صحيفة إيرانية: 60% من المجتمع تحت خط الفقر.
-  وفاة 7.7% من مرضى كورونا بمستشفيات طهران حتى الآن.
-  واشنطن: العقوبات ستستمر ما دام النظام الإيراني يهدد السلم والأمن الدوليين.


اضف تعليق