أخبار دوليةالأخبار

أفغانستان تعلن قتل 60 من مقاتلي طالبان.. والحركة تشكك

رؤية

كابول – أفضت اشتباكات مسلحة وغارات جوية، أمس السبت، في ولاية هلمند بأفغانستان إلى مقتل 60 مسلحا على الأقل وإصابة 12 آخرين بجروح، وفقا لبيان للجيش الأفغاني.

وقال هذا الأخير: إن “الملا شفيع الله الملقب مولوي نازم، زعيم منطقة “لطالبان” في ولاية هلمند، و5 من رجاله، قتلوا، وأصيب 4 مسلحين، يوم السبت، إثر غارات جوية شنتها القوات الجوية الأفغانية على المناطق المحيطة بالولاية”، وفقا لوكالة “شينخوا” الصينية.

في المقابل، نفت حركة “طالبان” أن يكون الملا ناظم نازم قد قتل وأنه يواصل نشاطه بشكل طبيعي حسب صحيفة “أفغانستان تايمز” الأفغانية.

وبالإضافة إلى هذه الخسائر التي تكبدتها الحركة الأفغانية على أيدي كابل، أكدت وزارة الدفاع الأفغانية أن 54 آخرين من مقاتلي “طالبان” قد قتلوا وأصيب 8 آخرون بجروح في اشتباكات مسلحة مع القوات الحكومية في مختلف جهات البلاد بين يومي الجمعة والسبت.

وأوضحت الوزارة، حسب بيان لها بهذا الشأن، أن “من بين المسلحين القتلى، قائد إحدى مناطق “طالبان”، عبد السلام، وثلاثة خبراء متفجرات من المسلحين”.

من جهة أخرى، قالت صحيفة “أفغانستان تايمز” إن مقاتلي “طالبان” نصبوا، صباح السبت، كمينا لحافلة مدنية صغيرة، على طريق سريع في غرب إقليم هيرات بغرب البلاد المضطرب، واحتجزوا جميع ركابها، في ظل صمت حركة “طالبان” عن الموضوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى