أخبار دوليةالأخبار

الادعاء الأمريكي يكشف تفاصيل مثيرة جديدة حول اقتحام الكابيتول

رؤية    

واشنطن أعلن القائم بأعمال المدعي العام الأمريكي مايكل شيروين أنه تم العثور على قنابل محلية الصنع مزودة بأجهزة توقيت، بالقرب من مبنى الكابيتول أثناء اقتحامه في السادس من يناير الحالي.

وقال شيروين في تصريح: إن “القنبلتين اللتين عثر عليهما بالقرب من مبنى الكابيتول يوم أعمال الشغب، كانت مزودة بأجهزة توقيت ومجهزة بصواعق”، مضيفا: “لا نعرف لماذا لم تنفجر، لكن نحن نحقق في ذلك”.

ولفت إلى أنه “تم تعطيل القنبلتين من قبل شرطة الكابيتول بدعم من الأجهزة المختصة”، بحسب ما نقلته «روسيا اليوم».

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أفادت في السادس من يناير الحالي، بأنه تم العثور على عبوة ناسفة أمام مقر الحزبين الجمهوري والديمقراطي، في أثناء اقتحام مبنى كابيتول من قبل أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

كما وذكرت شبكة “إن بي سي” نقلا عن مسؤولي إنفاذ القانون آنذاك، أنه “تم العثور على عبوة ناسفة يدوية الصنع في المبنى.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي “FBI” عرض مكافأة قدرها 50 ألف دولار مقابل تقديم معلومات عن مشتبه بهم متهمون بوضع عبوات ناسفة في واشنطن.

كما وأعلن رئيس شرطة واشنطن، روبرت كونتي، في السابع من يناير، أنه تم العثور على قنبلتين أنبوبيتين داخل مقر اللجنتين الوطنيتين للجمهوريين والديمقراطيين، بالإضافة إلى زجاجات حارقة (مولوتوف) في مبنى كابيتول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى