أخبار دوليةالأخبار

شقيقة زعيم كوريا الشمالية تنتقد سيول بسبب عرض عسكري

رؤية    

بيونج يانج انتقدت كيم يو جونغ شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، جيش كوريا الجنوبية بشدة لتتبعه من كثب عرضا عسكريا لبلادها يُعتقد أنه أقيم في بيونغ يانغ احتفالا بمؤتمر نادر للحزب الحاكم.

وجاءت انتقادات الشقيقة القوية للزعيم الكوري الشمالي بعد أن كشف مسؤولون عسكريون في سيول عن وجود علامات تشير إلى أن كوريا الشمالية نفذت عرضا عسكريا في وسط بيونغ يانغ ليل الأحد تزامنا مع المؤتمر الثامن لحزب العمال الحاكم، وفقًا لـ«يونهاب».

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، اليوم الأربعاء، عن كيم يو جونغ قولها “من المستغرب أن رؤساء الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية أصدروا بيانا لا معنى له مفاده أنهم رصدوا قيام الشمال بعرض عسكري في منتصف ليل العاشر من يناير وأنهم في منتصف عملية التتبع الدقيق”.

وأضافت: “إنهم الأكثر حمقا ويتصدرون قائمة العالم في سوء السلوك لأنهم حريصون فقط على الأشياء التي تثير ضحك العالم”.

وأشارت وكالة “يونهاب” إلى أن كيم ربما تم تخفيض رتبتها إلى “نائب مدير” اللجنة المركزية لحزب العمال من منصبها السابق كنائب أول لمدير القسم، بالنظر إلى كيفية الإشارة إليها في بيان حديث.

وفي جلسة سابقة من مؤتمر الحزب، لم يتم إدراجها أيضا كعضو أو كعضو بديل في المكتب السياسي للحزب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى