أخبار دوليةالأخبار

مناورات إيرانية «استفزازية» بخليج عُمان

رؤية

طهران – بعد يوم من فضح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو العلاقات المتينة والرعاية الرسمية من إيران لتنظيم القاعدة، بدأت البحرية الإيرانية مناورات صاروخية في خليج عمان، الأربعاء، وسط تصاعد التوترات الإقليمية بشأن برنامج طهران النووي.

وشاركت في المناورات الصاروخية في المياه الجنوبية الشرقية للخليج، سفينتان حربيتان إيرانيتان جديدتان هما الفرقاطة “زره” الصاروخية، وحاملة المروحيات “ماكران”.

وقال التلفزيون الحكومي إن “ماكران” التي يبلغ وزنها 121 ألف طن، هي “أكبر سفينة عسكرية إيرانية” بطول 228 مترا وعرض 42 مترا وارتفاع 21.5 أمتار.

وماكران هي سفينة لوجيستية تدعم السفن القتالية في الأسطول، ويمكنها السفر لما يقرب من ثلاث سنوات دون الحاجة إلى دخول الموانئ، وتحمل معدات جمع ومعالجة المعلومات، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس. وجاء إعلان التلفزيون الحكومي الإيراني عن المناورات، غداة عرض وزير الخارجية الأميركي، جملة من الأدلة بشأن علاقة وثيقة بين إيران وتنظيم القاعدة الإرهابي، الذي شن هجمات دموية في كثير من دول العالم.

وقال بومبيو، في مؤتمر صحفي، إن إيران أضحت نسخة جديدة من أفغانستان، لكن الفرق في نظره، هو أن متشددي القاعدة كانوا ينشطون في جبال أفغانستان النائية، بينما ينالون رعاية رسمية في طهران.

(وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى