أخبار دوليةالأخبار

مخاوف في الأمريكتين بشأن تفشي كورونا بين المهاجرين غير الشرعيين

رؤية

مكسيكو سيتي – أعربت الحكومة المكسيكية و10 دول أخرى خلال مؤتمر إقليمي حول مشاكل الهجرة عن تخوفهم من مخاطر تفشى الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بين المهاجرين غير الشرعيين الذين لا يملكون أوراقا معتمدة.

واقترح الأعضاء المشاركون بالمؤتمر – في بيان رسمي حسبما ذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية اليوم الخميس، استمرار المكسيك ودول أمريكا الوسطى في إرجاع المهاجرين خشية التعرض للمخاطر المتوقعة من الجائحة.

وأضاف البيان أن دول شمال أمريكا وأمريكا الوسطى أعربت عن قلقها حيال تعريض حياة وصحة المهاجرين غير الشرعيين للخطر الشديد، وخاصة خلال حالة الطوارئ الصحية، موضحين دعمهم للهجرة “الأمنة والمنظمة والمنضبطة”.

كما أكد البيان على الحاجة إلى تطوير الأوضاع بجنوب المكسيك ومنطقة أمريكا الوسطى حتى لا يضطر المواطنون إلى الهجرة لأماكن أخرى.

وكانت السلطات الرسمية في المكسيك وجواتيمالا وهندوراس قد قامت بإرجاع وإيقاف قوافل لمهاجرين يسعون الوصول إلى الحدود مع الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي، مطالبين في بعض الحالات بإظهار تأشيرات الدخول وسلبية فحوصات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

يذكر أن المؤتمر الإقليمي ضم الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وهندوراس وكوستا ريكا ونيكارجوا والمكسيك وبنما والسلفادور والدومنيكان وبليز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى