اقتصادالأخبار

إدراج «شاومي» بالقائمة السوداء الأمريكية يكلف كبار مسؤوليها 4.5 مليار دولار

رؤية

واشنطن – كلف قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير بإدراج صانعة الجوالات الصينية “شاومي” أمس، ضمن القائمة السوداء، حفاظًا على الأمن القومي الأمريكي، لزعمه تبعيتها للجيش الصيني، كبار مسؤوليها التنفيذيين أموالًا طائلة، وفقًا لما ذكرته “بلومبرج”.

وتراجعت قيمة ثروة الرئيس التنفيذي للشركة “لي جون” والذي شارك في تأسيسها قبل عقد زمني، بما يقرب من 3 مليارات دولار، على خلفية انخفاض سهمها بنسبة قياسية تجاوزت 10%، كما انخفضت قيمة ثروة “لين بن” نائب رئيس مجلس إدارة الشركة بنحو 1.5 مليار دولار، فضلًا عن انخفاض قيمة ثروة ما لا يقل عن خمسة مساهمين من المليارديرات، وفقا لـ”أرقام”.

وفي الوقت الذي تأثرت فيه شركات التكنولوجيا في الصين بتشديد التدقيق الحكومي والحظر الأمريكي لبعضها ووضعها بالقائمة السوداء، ازدهرت مبيعات صانعة الجوالات التي تتخذ من “بكين” مقرًا لها، وتجاوزت مبيعات “آبل” في الربع الثالث من 2020 مستحوذة على حصة “هواوي تكنولوجيز” السوقية التي تأثرت بالعقوبات الأمريكية.

وأغلق سهم “شاومي” عند مستوى قياسي الأسبوع الماضي، كما تجاوزت القيمة السوقية لها 100 مليار دولار خلال ديسمبر، بالغة الهدف الذي حددته منذ إدراجها ببورصة “هونج كونج” عام 2018، ولكن العقوبات الأمريكية الأخيرة سرعان ما طرحتها أرضًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى