أخبار دوليةالأخبار

سياسي أوكراني ينتقد قرار بلاده الأخير بشأن اللغة الروسية

رؤية    

كييف انتقد السياسي الأوكراني زعيم الحزب “التحرري” غينادي بالاشوف بشدة سياسة حكومة بلاده على قرارها الأخير بشأن اللغة الروسية، مشيرا إلى أنه يستخدمها في خطاباته على الدوام.

وقال في تصريح لقناة “ناش” التلفزيونية المحلية، إنه “يستخدم اللغة الروسية دائما في الخطابات العامة، حيث يعتبرها حقه في استخدام لغته الأم”، مشيرا إلى أن هناك 20 مليون شخص يتحدثون الأوكرانية و300 مليون يتحدثون الروسية.

وأضاف: “الثقافة باللغة الأوكرانية لن تتطور، لأنه لا يوجد مكان للترويج لها، ولا يوجد من يستخدمها عالميا”، مشددا على أن “للناس الحق في التواصل باللغة التي يتحدث بها ذووهم”، بحسب ما نقلته «روسيا اليوم».

ودخلت حيز التنفيذ اعتبارا من السبت خطة أوكرانية “لضمان اللغة الأوكرانية لغة رسمية”، والانتقال النهائي لاستخدامها في قطاع الخدمات في أوكرانيا.

ويفرض القانون على جميع مقدمي الخدمة في البلاد، بغض النظر عن شكل ملكيتهم الالتزام بخدمة المستهلكين وتقديم معلومات حول السلع والخدمات، حصرا باللغة الأوكرانية، فيما ستفرض غرامات على المخالفين.

ويمكن تقديم الخدمات للزبائن، في حال طلبوا ذلك وبشكل شخصي، بلغة أخرى مقبولة لكلا الطرفين، بما فيها الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى