الأخباررياضة

استبعاد استاد خليفة من استضافة مباريات كأس العالم للأندية بالدوحة

رؤية

زيورخ – أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إجراء تعديلات على ملاعب مباريات كأس العالم للأندية التي تقام فعالياتها بمدينة الدوحة القطرية خلال الفترة من 1 إلى 11 فبراير المقبل.

فريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي بات أول فريق ينسحب من منافسات كأس العالم للأندية، بعدما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” يوم الجمعة الماضي، أن الفريق النيوزيلندي لن يتمكن من المشاركة في المونديال الذي سيقام في قطر خلال الفترة من الأول إلى 11 فبراير، لعدم تمكنه من تنفيذ تدابير الحجر الصحي التي تتطلبها سلطات نيوزيلندا بسبب جائحة كورونا.

وقال فيفا في بيان رسمي له، اليوم: “بعد التأكيد على أنه في ضوء وباء COVID-19 وإجراءات الحجر الصحي ذات الصلة المطلوبة من قبل السلطات النيوزيلندية، لن يتمكن فريق أوكلاند سيتي من المشاركة في كأس العالم للأندية قام فيفا بتعديل جدول مباريات البطولة، بحسب ما أورد موقع اليوم السابع الإلكتروني.

شكل المسابقة لم يتغير مع خسارة المباراة الافتتاحية ستقام البطولة الآن في المدينة التعليمية وملعب أحمد بن علي، بينما لن يتم استخدام استاد خليفة الدولي، الذي كان من المقرر في الأصل أن يستضيف مباراتين.

ويستضيف ملعب أحمد بن علي المباراة الأولى يوم 4 فبراير على أن تقام المباراة النهائية على استاد المدينة التعليمية يوم 11 فبراير.

ويخوض البطولة كل من الدحيل القطري، الأهلي المصري، بايرن ميونخ الألماني، أولسان هيونداي، تيجريس يو أن إل والفائزون في نهائي الكونميبول ليبرتادوريس المقرر في 30 يناير الجاري، عقب انسحاب أوكلاند سيتي، سينتقل فريق الدحيل مباشرة إلى الدور الثاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى