أخبار دوليةأخبار عاجلةالأخباررصد

شاهد.. انتشار الحرس الوطني أمام مقرات الحكومة قبل تنصيب بايدن

رؤية

واشنطن – تشهد الولايات المتحدة الأمريكية حالة من القلق والتوتر مع بقاء ساعات على حفل تنصيب الرئيس الجديد جو بايدن، والتي تتزامن معها انتشار دعوات للعنف والتظاهر تمثله بعض الجماعات المتطرفة أمام المقرات الحكومية في الولايات المتحدة خلال حفل التنصيب.

وتنتشر الآلاف من عناصر الحرس الوطني بمختلف الولايات لمواجهة أي أحداث شغب أو اقتحامات قد تحدث خلال مراسم تنصيب الرئيس جو بايدن.

وفي هذا السياق، عرضت شبكة “يورو نيوز”، لقطات من ولايات مختلفة لانتشار عناصر الحرس الوطني أمام المقرات الحكومية في الولايات المتحدة لتعزيز الإجراءات الأمنية يوم قسم الرئيس بايدن، وكثفت عناصر الجيش الأمريكي تواجدها أمام المقرات الحكومية في ولايات ومدن أتلانتا وجورجيا، وبنسلفانيا، ومدينة لانسنج في ولاية ميشيجان، ولاية أوهايو.

وتتابع إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، الأوضاع الأمنية في العاصمة واشنطن قبل تنصيب الرئيس الأمريكي، حيث اجتمع فريق الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن الانتقالي مع مسئولين أمنيين، لمناقشة الوضع في العاصمة وأرجاء البلاد تزامنا مع التنصيب، وأطلع مسئولون أمنيون فريق بايدن الانتقالي على الوضع الأمني ووتيرة التنسيق بين الوكالات الفيدرالية والمحلية.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، عن نشر نحو 2750 جندياً من القوات المسلحة النظامية لدعم حفل التنصيب الرئاسي للرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، بدوره قال وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة كريستوفر ميلر: سنقوم بإجراء فحص أمني لعناصر الحرس الوطني المنتشرين في واشنطن.

وأضاف الدفاع الأمريكي بالوكالة: لا توجد لدينا معلومات استخباراتية تشير إلى وجود تهديد داخلي غير أننا لا ندخر جهدا من أجل تأمين العاصمة.

وذكرت صحيفة بوليتيكو الأمريكية، أن وزارة الدفاع الأمريكية تسمح لمئات العسكريين في الخدمة بالانتشار لدعم إجراءات تأمين حفل تنصيب الرئيس المنتخب، فيما قال السيناتور الديمقراطي روبرت ميننديز: إن اقتحام الكونجرس كشف أن كفاحنا ضد مجموعات تفوق العرق الأبيض مستمر.

وأضاف السيناتور الديمقراطي روبرت ميننديز: علينا القيام بكثير من العمل للتغلب على انقساماتنا وبناء أمة أكثر عدلا وإنصافا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى