الأخباررصد

أول تعليق للرئيس العراقي على تفجيري بغداد الإرهابيين

رؤية

بغداد – علق الرئيس العراقي برهم صالح، على الانفجارين الانتحاريين اللذين استهدفا سوقا شعبيا وسط العاصمة بغداد في وقت سابق اليوم الخميس، وخلفا 28 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقال صالح في تغريدة على حسابه في موقع تويتر «الانفجاران الارهابيان ضد المواطنين الآمنين في بغداد، وفي هذا التوقيت، يؤكد سعي الجماعات الظلامية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة؛ وتطلعات شعبنا في مستقبل يسوده السلام. نقف بحزم ضد هذه المحاولات المارقة لزعزعة استقرار بلدنا».

مضيفا «نسأل الله ان يتغمد الضحايا برحمته وأن يشفي الجرحى».

ومن المقرر أن يشهد العراق في وقت لاحق من العام الجاري انتخابات برلمانية كان من المفترض إجراؤها في يونيو/حزيران لكن تم تأجيلها قبل يومين إلى أكتوبر/تشرين الأول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى