أخبار عربيةالأخبار

الأردن .. ضبط عشرات الأطنان من الألبان المغشوشة والتبغ الفاسد ‎

رؤية – علاء الدين فايق  

عمّان – أغلقت السلطات المختصة في الأردن، اليوم الخميس، مصنعا ضبطت بداخله 27 طناً من الألبان والأجبان المغشوشة، فيما أحبطت في نشاط ثان لها، عملية إعادة تعبئة معسل وتبغ فاسد بالأطنان. 

وقال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء، نزار محمود مهيدات، إن كوادر الرقابة والتفتيش في مديرية الغذاء، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المختصة، ضبطت كمية من الألبان والأجبان المغشوشة، يتم تصنيعها من الحليب المجفف وتحمل بطاقات بيان مزورة تشير إلى تصنيعها من الحليب الطازج قدرت كميتها بنحو 27 طن في عدد من المصانع. 

وأوضح مهيدات، في بيان حصلت “رؤية” على نسخة منه، أن المؤسسة ومن خلال جولاتها المستمرة للتأكد من المواد الأولية المستخدمة في الصناعة ضبطت المصنع المخالف والذي يعمل على إنتاج مشتقات الألبان من حليب مجفف مجهول بطاقة البيان ولم تثبت صلاحيته للاستهلاك البشري مما يخالف المواصفة المعتمدة لدى المؤسسة التي تشترط إنتاج هذه المنتجات من الحليب الطازج. 

وأشار مهيدات إلى أن المؤسسة أغلقت المصنع المخالف بالشمع الأحمر وأتلفت كافة المنتجات والمواد المخالفة وحولت أصحاب العلاقة إلى النائب العام. 

في نشاط آخر، أحبطت وحدة العمليات في هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بالتنسيق مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء، عملية إعادة تعبئة عدة أطنان من مادة المعسل والتبغ وبعض المواد التموينية منتهية الصلاحية بعد أن تم اتلافها في مكب نفايات مأدبا بهدف بيعها وتسويقها . 

وقال مصدر مسؤول في الهيئة، إن عملية إتلاف هذه المواد تمت بشكل غير أصولي الأمر الذي سهل على المشتكى عليه الذي يعمل ضامنًا لبيع الخردة من متعهد مكب النفايات الى نقل ما يزيد عن ثلاثة أطنان من مواد المعسل وتبغ تالف والمواد الأخرى والاحتفاظ بها في مستودع يعود اليه . 

وأضاف المصدر، أنه تم بعد اجراء التحقيقات والضبوطات اللازمة وإحالة ملف هذه القضية إلى مدعي عام النزاهة ومكافحة الفساد . 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى