أخبار عربيةالأخبار

داعش يتبنى التفجير الانتحاري المزدوج ببغداد

رؤية

بغداد – أعلن تنظيم داعش الإرهابي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة، مسؤوليته عن هجوم انتحاري مزدوج أسفر عن مقتل 32 شخصاً على الأقل في سوق في وسط بغداد.

وكان هجوم الخميس هو الأكثر خطورة الذي يستهدف العاصمة العراقية بغداد منذ نحو ثلاث سنوات.

وقال التنظيم عبر قناته على التليغرام، إن انتحارياً اتجه نحو تجمع في ساحة الطيران المركزية، وعندما بدأ الناس بالتجمع فجر حزامه الناسف، وفقا لوكالة الأنباء “الألمانية”.

وأشار إلى أن انتحارياً آخر فجر نفسه عندما بدأ الناس في التجمع بعد الانفجار الأول.

وقال متحدث باسم الجيش إن انتحاريين فجرا نفسيهما أثناء مطاردتهما من قبل قوات الأمن.

ونقلت قناة “دجلة” الفضائية عبر حسابها على موقع توتير اليوم، عن شهود عيان قولهم إن الإنتحاري الأول فجر نفسه بعد أن أدعى أنه مريض وجمع الناس حوله.

وأضاف الشاهد أن الانفجار الثاني وقع بعد حوالي 10 دقائق من الانفجار الأول.

واصيب نحو 110 أشخاص بينهم 36 يخضعون للعلاج في المستشفيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى