أخبار عربيةالأخبار

إعلام سوري: انفجار عبوة ناسفة بسيارة في بلدة الفوعة شرق إدلب

رؤية

دمشق – أفادت وسائل إعلام سورية، اليوم الجمعة، بوقوع انفجار عبوة ناسفة بسيارة في بلدة الفوعة شرق إدلب السورية، وفقا لـ”العربية”.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن الانفجار وقع بسيارة تقل قيادي ضمن الجبهة الوطنية للتحرير، الموالية لأنقرة، مما أدى إصابته، وذلك في بلدة الفوعة بريف إدلب الشمالي.

وأشار المرصد السوري في 20 يناير، إلى تعرض مُزارع لمحاولة اغتيال في بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي الشرقي، حيث عمد مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية إلى إطلاق النار عليه بشكل مباشر، مما أدى لإصابته بعدة طلقات بقدمه، ليتم إسعافه من قِبل الأهالي إلى مشفى مدينة بنش، وعند إسعافه تبعهم المسلحان وأطلقوا النار عليهم في محاولة منهما لقتل المواطن قبيل إنقاذه، ليصاب على إثر ذلك بجراح خطيرة، يأتي ذلك في إطار الفوضى المتواصلة والمصحوبة بانفلات أمني ضمن مناطق “تحرير الشام” والفصائل بمحافظة إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى