أخبار دوليةالأخباررصد

الاتحاد الأوروبي يأسف لـ«التوقيفات الكثيفة» في روسيا

رؤية – أميرة رضا

بروكسل – أعرب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم السبت، عن أسفه لـ”التوقيفات الكثيفة” والاستخدام غير المتكافئ للقوة، خلال التظاهرات التي شهدتها روسيا، اليوم، للمطالبة بالإفراج عن المعارض أليكسي نافالني.

جاء ذلك عبر تغريدة له، على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، والتي قال فيها: “بعد الأحداث الجارية في روسيا.. أستنكر بقوة الاعتقالات الواسعة النطاق، والاستخدام غير المتناسب للقوة، وقطع الاتصال بالإنترنت والهاتف”.

وأضاف بوريا في تغريدته: “سنناقش يوم الإثنين الخطوات المقبلة مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي”.

وكانت السلطات الروسية، قد اعتقلت اليوم السبت، عشرات الأشخاص خلال مظاهرات في جميع أنحاء روسيا بدعوة من أنصار المعارض أليكسي نافالني.

وجرت الاحتجاجات الأولى السبت في أقصى شرق روسيا حيث خرج آلاف الأشخاص إلى الشوارع في فلاديفوستوك وخاباروفسك مطالبين بالإفراج عن المعارض نافالتي على الرغم من ضغوط السلطات .

وكانت شرطة موسكو قد وعدت بأن تتعامل فورًا مع أي تجمع غير مصرح به تعتبره “تهديدًا للنظام العام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى