أخبار دوليةالأخبار

ردا على اعتقال نافالني.. «الأوروبي» يبحث فرض عقوبات صارمة على روسيا

رؤية

بروكسل – يبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الرد على حبس المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني والاعتقالات الجماعية خلال مظاهرات في أنحاء روسيا.

وتدعو ثلاث دول في البلطيق إلى فرض عقوبات أشد صرامة من جانب الاتحاد الأوروبي على موسكو، لكن يبدو أن معظم الدول الأعضاء تميل إلى الانتظار، قبل اللجوء إلى تدابير أكثر تقييداً، وذلك قبل محادثات مقررة اليوم الإثنين، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وعاد المعارض الروسي نافالني إلى موسكو في 18 يناير، بعد العلاج في ألمانيا إثر محاولة اغتيال بغاز الأعصاب نوفيتشوك. وحُكم عليه نافالني بالحبس 30 يوماً في انتظار محاكمته، وذلك في محاكمة مبكرة.

لكن في ضوء الاحتجاجات على اعتقال نافالني في مدن في أنحاء روسيا في العطلة الأسبوعية، لاح  تغيير في الأفق، وفقاً لوزير الخارجية الليتواني غابريليوس لاندسبيرغيس، الذي قال وهو في طريقه للمحادثات مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي في بروكسل: “هذا ما يجعل بوتين متوتراً للغاية”.

وقال: “لهذا السبب احتجز 3500 شخص في الشوارع. لهذا السبب احتجز السيد نافالني. لهذا السبب احتجزت زوجته”.

وندد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الإثنين بمعاملة المحتجين ودعا إلى الإفراج الفوري عنهم.

وقال: “لكل فرد الحق في إبداء رأيه والتوجه إلى التظاهرات وفق الدستور الروسي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى