اقتصادالأخبار

«ميناء خليفة» يعزز الأمن الغذائي بالإمارات عبر شراكة لتطوير منشأة لتخزين الحبوب

رؤيـة

أبوظبي – أعلنت موانئ أبوظبي، إحدى الشركات التابعة لـ”القابضة ” (ADQ)، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، عن إبرام اتفاقية مساطحة مدتها 50 عاماً مع “أنكوراج للاستثمار”، يتم بموجبها تطوير منشأة تخزين ومعالجة للحبوب في ميناء خليفة، والتي ستتم إدارتها من قبل الوطنية للأعلاف، إحدى أكبر شركات معالجة الأغذية في إمارة أبوظبي.

تضمن المنشاة الجديدة لمتعاملي موانئ أبوظبي وصولاً مباشراً إلى مكونات غذائية حيوية، ويتم تطويرها على قطعة أرض تمتد على مساحة 100,000 متر مربع، وتتمتع بقدرة إنتاجية أولية تقدر بنحو 300,000 طن، كما تشتمل على قدرات متطورة لتخزين ومعالجة الحبوب في الميناء متعدد الأغراض وتحويلها إلى مكونات للأغذية والأعلاف، حيث سيتم تحويل القمح إلى دقيق لاستخدامه في إنتاج المخبوزات والمعجنات، والذرة إلى نشاء وجلوكوز، والشعير والذرة ومنتجات الدقيق الثانوية إلى علف للحيوانات، كما أوردت صحيفة “الخليج” الإماراتية.

وقال رئيس قطاع الموانئ – موانئ أبوظبي سيف المزروعي،: “نرحب بالوطنية للأعلاف في ميناء خليفة ونحن فخورون باختيارهم الميناء كمقر لتخزين ومعالجة الحبوب، إن المنشآت الجديدة تدعم قدرات مينائنا الرائد وتعزز أنشطتنا في سوق الإمدادات الغذائية بالمنطقة، كما تعود بالنفع الكبير على متعاملينا الحاليين والمستقبليين من مصنعي المواد الغذائية الذين سيتمكنون من الحصول بسرعة على منتجات جاهزة بمزايا تنافسية من خلال تقليل الاعتماد على استيراد المكونات الغذائية”.

وسوف تضم المنشأة الجديدة بعد التسليم الرسمي لها في الربع الأول من عام 2021، عدداً من الصوامع المخصصة لتخزين الحبوب لفترات طويلة ما يقدم لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة حل تخزين طويل الأمد يسهم في تحقيق الأمن الغذائي.

من جهته قال المدير العام – الوطنية للأعلاف إدوار حامض: “يشكل تعاوننا مع أحد أهم الموانئ في المنطقة والعالم مصدر فخر كبير لنا، إذ أن توافر قدرات لوجستية متطورة يحسن من تقديمنا للخدمات ويتيح لنا توسيع مساهمتنا في تحقيق الأمن الغذائي الوطني في الدولة”.

وأضاف أن “الخدمات اللوجستية المتميزة تؤدي دوراً حيوياً في توافر السلع الغذائية وتحسين التكاليف في سلسلة التوريد الخاصة بها، ونظراً لكونه ميناء عميق المياه يتمتع بموقع جغرافي استراتيجي وربط ممتاز مع شبكة واسعة من الطرق والسكك الحديدية التي سيتم افتتاحها مستقبلاً، فإن ميناء خليفة يقدم إلى الوطنية للأعلاف فرصاً جديدة لزيادة الطاقة الاستيعابية لتخزين الحبوب، وقدرات التصنيع، وتحسين حركة المنتجات التي تعد جميعها من العوامل التي تساعد في تحسين وفرة وتنافسية السلع الغذائية والأعلاف في دولة الإمارات”.

وكانت موانئ أبوظبي شهدت مؤخراً زيادة ملحوظة في الطلب على حلول التخزين في موانئها ومناطقها الصناعية، وتمكنت من الاستجابة بسرعة لهذه الزيادة من خلال تطوير منشآت للتخزين المبرد والجاف تزود للمستوردين والشركات العاملة في قطاع توزيع الأغذية خدمات مستدامة وعالية الكفاءة، وتوفر مراكز توزيع محلية وإقليمية.

وسوف تتيح محطة تخزين ومعالجة الأغذية الجديدة لموانئ أبوظبي توسيع أعمال الميناء وأنشطة سلسلة التوريد الخاصة بها في المنطقة، كما ستدعم أعمال شركات تصنيع الأغذية العالمية الرائدة التي أسست مقارّ لها في مدينة خليفة الصناعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى