أخبار مصريةالأخبار

استدعاء وزيري النقل والبترول أمام مجلس النواب المصري.. السبب

رؤية

القاهرة – يواصل مجلس النواب المصري، جلساته الأسبوع الجاري للاستماع لبيانات الوزراء عن المواقف التنفيذية لإنجاز برامجهم والخطة المستقبلية. ومن المقرر أن تشهد جلسة، اليوم الأحد، إلقاء بيان وزير النقل عن موقف الوزارة بشأن تنفيذ برنامج الحكومة، وبيان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عن موقف الوزارة بشأن تنفيذ برنامج الحكومة.

كانت اللجنة العامة لمجلس النواب قد اجتمعت بتاريخ الأحد 17 من يناير 2021 برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس المجلس في أول اجتماع لها في دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الثاني، بحسب ما أورد موقع صدى البلد الإلكتروني.

ونظرت اللجنة العامة موضوع التزام الحكومة بتنفيذ البرنامج المقدم منها (مصر تنطلق 2018/ 2022) والذي حازت به الحكومة على ثقة مجلس النواب طبقًا لما ورد به؛ إعمالًا للمادة 146 من الدستور، والمادة 126 من اللائحة الداخلية، وذلك في ضوء التقرير المقدم منها عن تنفيذ البرنامج في الفترة من 7/ 2018 حتى 6/ 2020.

وذكر بيان اللجنة العامة: “وقد تبين وجود العديد من السلبيات والملاحظات والقصور في تنفيذ البرنامج قررت اللجنة العامة استدعاء الدكتور رئيس مجلس الوزراء والوزراء لعرض موقف كل وزارة من تنفيذ البرنامج عملًا بالمادة 136 من الدستور، والمادتين 26، 27 من اللائحة الداخلية-على أن يتم ذلك في جلسات عامة متتالية وذلك على النحو الذي سوف يحدده مكتب المجلس، ويخطر به مجلس الوزراء”.

ونظرت اللجنة أربعة موضوعات، الأول يتعلق بالتشاور حول نشاط المجلس ولجانه بوصفه هيئة تشريعية جديدة وذَكر المستشار الدكتور بالمسئولية الملقاة على كاهل مجلس النواب الجديد أمام المواطن وأمام رئيس الجمهورية.

وقدمت اللجنة العامة التحية لمجلس النواب السابق للجهد الكبير الذي قام به في استصدار عدد كبير جدًا من التشريعات في جميع المجالات والتي كان لابد من إعدادها لإصلاح وبناء مستقبل الدولة.

وأكدت اللجنة العامة على أهمية أن تكون لمجلس النواب الجديد رؤى ومستهدفات يعمل على تحقيقها، ليصل إلى ما يريد الوصول إليه، وأن يكون المواطن المصري في بؤرة اهتمام كل مؤسسات الدولة وعلى الرأس منها مجلس النواب، وذلك من خلال إعمال كافة الآليات البرلمانية المتاحة للمجلس تشريعًا ورقابة.

وناقشت اللجنة وضع ضوابط ومعايير تكفل استمرار المحافظة على اتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وذلك في جلسات المجلس واجتماعات لجانه أكدت اللجنة العامة على أهمية استمرار التنبيه المشدد بضرورة اتباع الأعضاء باللجان النوعية والهيئات البرلمانية لضوابط ومعايير الإجراءات الاحترازية التي يفرضها فيروس كورونا، خاصة ارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي قدر الإمكان، وذلك لتقديم النموذج المشرف للبرلماني المسؤول، حفاظًا على الصحة العامة، وتقديم النموذج المحتذى للمواطن المصري في ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية في كافة مناحي حياته لتفادي الإصابة بالفيروس.

وناقشت اللجنة التنظيم دخول مرافقي الأعضاء في المجلس، نوهت اللجنة العامة بضرورة التخفف قدر الإمكان من اصطحاب الأعضاء مرافقين إلى حرم المجلس، مراعاة لتداعيات فيروس كورونا، وحفاظًا على صحة المرافقين وصحة الأعضاء، ومنع التواجد كثيف العدد داخل المجلس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى