أخبار دوليةالأخبار

الشرطة الروسية تنفي استخدام الغاز ضد المحتجين في بطرسبورغ

رؤية

موسكو- نفت شرطة بطرسبورغ الروسية استخدام أفرادها الغاز المسيل للدموع في تفريق المحتجين أثناء التظاهرات غير المرخصة في المدينة.

وفي تصريح لوكالة “تاس” الإخبارية الروسية، ذكر مسؤول أمني محلي أن المديرية العامة “تنفي لجوء الشرطة إلى استخدام وسائل خاصة مثل القنابل الضوئية وغاز الفلفل في مواجهة المخلين بالنظام العام”.

وفي وقت سابق، تناقلت وسائل إعلام محلية خبرا مفاده أن عناصر الأمن استخدموا القنابل الضوئية وغاز الفلفل ضد المحتجين في المدينة.

وأعلن مصدر أمني في تصريح لـ”نوفوستي”، أن ثلاثة من عناصر الشرطة تعرضوا لاعتداءات جسدية أثناء أدائهم مهامهم في بطرسبورغ، وأن أحد الضالعين في الاعتداءات قد تم توقيفه.

وأفاد مراسل وكالة “نوفوستي” مساء اليوم، بأن أجهزة الأمن أوقفت عددا من “المتظاهرين في ساحة “المحطات الثلاث” بموسكو في ختام الفعاليات الاحتجاجية.

أعلن رئيس اتحاد الصحفيين الروس فلاديمير سولوفيوف، أن حوالي 60 صحفيا تم توقيفهم اليوم الأحد أثناء الاحتجاجات غير المرخصة عبر البلاد.

وأكد الاتحاد في بيان أصدره بهذا الصدد عزمه التوجه إذا لزم الأمر إلى أجهزة الأمن للشكوى إثر انتهاكات حقوق عاملي وسائل الإعلام، لافتا إلى أن الكثير من الصحفيين الموقوفين قد تم الإفراج عنهم.

وشهدت موسكو وبطرسبورغ ومدن روسية أخرى، اليوم الأحد، موجة ثانية من الحملات المؤيدة للمعارض أليكسي نافالني الموقوف على ذمة حكم بالسجن مع وقف التنفيذ بتهمة الاختلاس.

وجرت المظاهرات الأولى التي أعلنتها السلطات الروسية غير شرعية وتخللتها اشتباكات بين الشرطة ومحتجين، في 23 يناير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى