أخبار دوليةالأخبار

روسيا.. اعتقال أكثر من 1400 شخص في احتجاجات ضد الحكم على نافالني

رؤية

موسكو – اعتقل أكثر من ألف و400 شخص في مظاهرات خرجت الليلة الماضية في روسيا، احتجاجاً على حكم قضائي أرسل الزعيم المعارض أليكسي نافالني إلى السجن.

ووقعت معظم الاعتقالات (1145) في شوارع موسكو، حيث استخدمت شرطة مكافحة الشغب الهراوات لتفريق المتظاهرين، وفقاً لصور نُشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبمجرد إدانته، دعا نافالني، الذي يتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإصدار أوامر باغتياله، أنصاره إلى الاحتجاج بالقرب من الكرملين.

وقال فريق نافالني عبر قناته على تيلجرام: “سنتمركز الآن في وسط موسكو، ننتظركم في ميدان مانيز، تعالوا!”.

وبالإضافة إلى ذلك، كما حدث في اليومين الأخيرين من الاحتجاجات، قررت سلطات موسكو إغلاق العديد من محطات المترو والشوارع والميادين في المدينة.

وفي سانت بطرسبرج، تم اعتقال 248 شخصاً إلى جانب 15 آخرين في مدن مختلفة من البلاد.

وأبدى الكرملين رفضه لجميع الانتقادات الغربية تجاه اعتقال نافالني واستخدام القوة بشكل غير متناسب من جانب الشرطة ضد المتظاهرين في الاحتجاجات التي خرجت يومي 23 و 31 يناير (كانون الثاني)، دعماً للزعيم المعارض، والتي اعتقل فيها ما يقرب من عشرة آلاف شخص.

وقضت محكمة العدل الروسية الثلاثاء، بتنفيذ عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات ونصف، التي كان موقوف تنفيذها في عام 2014 ضد نافالني، في محاكمة وصفتها المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بأنها تعسفية.

ومن العقوبة المحددة، سيتم خصم الأشهر العشرة التي ظل فيها نافالني قيد الإقامة الجبرية خلال تلك المحاكمة.

وبمجرد معرفة الحكم، أدانت الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة الحكم وطالبوا بالإفراج الفوري عن الزعيم المعارض الذي عاد في منتصف يناير من ألمانيا، حيث تعافى من التسميم بالعامل الكيميائي نوفيتشوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى