اقتصادالأخباررصد

استحواذ دوبال القابضة على «أو إس إي» دفعة قوية للصناعة في دبي

رؤية

دبي – شكّل قرار شركة دوبال القابضة مؤخرًا، بالاستحواذ على حصة أغلبية تبلغ 60 % في «أو إس إي للصناعات»، الشركة المتخصصة في سحب الألومنيوم الدقيق، والتي تتخذ من مدينة دبي الصناعية مقرًا لها، دفعة جديدة لقطاع الصناعة، ومكانة دبي وجهة أولى إقليميًا للشركات الصناعية واللوجستية.

ووفقًا للصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” جاءت الصفقة، لتعكس فرص النمو القوية المتوفرة في القطاع الصناعي بدبي، إذ باشرت شركة «أو إس إي للصناعات»، عملياتها في عام 2015، لتبدأ، وخلال فترة وجيزة، تصدير منتجاتها من أنابيب الألمنيوم الدقيقة والمسحوبة، إلى أبرز الأسواق العالمية في الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.

ويشهد الطلب على منتجات الألمنيوم هذه ارتفاعًا كبيرًا، بفضل النمو الكبير في قطاع السيارات الكهربائية، وقطاعات أخرى، مثل التبريد والتكييف والتهوية. وتشمل قائمة عملاء الشركة حالياً، واحدة من كبرى الشركات العالمية في مجال صنع السيارات الكهربائية، بحيث يدخل في صناعة سياراتها ألومنيوم تم تصنيعه في دبي.

ومن هنا، جاء قرار استحواذ دوبال القابضة، إحدى أذرع مؤسسة دبي للاستثمار، والمملوكة بالكامل من حكومة دبي، في الشركة، تعزيزًا لعملياتها، ودعماً للقطاع الصناعي في دبي بشكل عام.

تركز دوبال القابضة على توسيع بصمتها الصناعية، وتحفيز النمو في سلسلة القيمة النهائية.

وتبعث استحواذها على حصة في «أو إس إي للصناعات»، برسالة إيجابية إلى مجتمع الاستثمار العالمي، في ما يتعلق بفرص النمو المستقبلية في دبي، في ظلّ التعافي التدريجي للاقتصاد العالمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى