أخبار دوليةالأخبار

البيت الأبيض يؤكد أن الولايات المتحدة ستبذل جهودها لمنع انتشار الإيبولا

رؤية

واشنطن – أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، على أهمية متابعة الإصابات بفيروس إيبولا في وسط القارة الأفريقية وغربها، مشيرةً إلى أن الإدارة الأميركية ستبذل جهودها لمنع تفشي الأمراض لكي لا تتحول إلى أوبئة.

وقالت المتحدثة، في بيان صحفي: “إن العالم لا يمكن أن يشيح بنظره عما يحصل، حتى لو كنّا نصارع مرض كوفيد-19، علينا أن نحرص على توفير التمويل والمصادر للأمن الصحي حول العالم”، بحسب ما ذكرت “وكالة الأنباء السعودية”.

وأضافت: إن الإدارة الأمريكية ستبذل كل ما لديها من طاقة لتوفير كبح انتشار هذه الأمراض، بالتعاون مع الحكومات المؤهلة ومنظمة الصحة العالمية والاتحاد الأفريقي والمراكز الأفريقية للتحكم بالأمراض والوقاية منها.

وأكدت ساكي، أن مستشار الأمن القومي جايك سوليفان، تحدث إلى سفراء غينيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وسيراليون وليبيريا، لنقل رسالة دعم الولايات المتحدة واستعدادها للعمل عن كثب مع حكومات الدول التي ينتشر فيها المرض.

واختتمت المتحدثة باسم البيت الأبيض بيانها مؤكدةً أهمية الدور الأمريكي في منع انتشار وباء إيبولا عام 2014، ومشيرةً إلى أن أولوية الرئيس الأميركي جو بايدن في مذكرة الأمن الوطني، توجّه الولايات المتحدة لقيادة الأمن الصحي العالمي.

وكانت غينيا، قد رصدت السبت الماضي، وفاة أربعة أشخاص على أراضيها، نتيجة إصابتهم بعدوى فيروس إيبولا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى