قيمة فاتورة الكهرباء لبعض سكان تكساس تقفز 2000%

هدى اسماعيل

رؤية

واشنطن – أدى الأسبوع العاصف الذي شهدته ولاية تكساس الأمريكية نتيجة موجة التقلبات الجوية؛ إلى انقطاع الكهرباء عن ملايين الأسر، ولكن العائلات الأوفر حظًا التي لم تعانِ من انقطاع التيار في تلك الظروف واجهت أزمة من نوع آخر.

وقال “ديفيد أسترين” مقيم في هيوستن ويعمل مدير موارد بشرية لدى شركة تصنيع، إن قيمة فاتورة الكهرباء عن 20 يومًا من الشهر الجاري بلغت 2738.66 دولار، مقابل 129.85 دولار فقط في يناير وهو ما يمثل ارتفاعًا بأكثر من 2000%.

وبلغت قيمة فاتورة الكهرباء ذلك المستوى على الرغم أن المنزل يتكون من ثلاث غرف نوم فقط، وتوقف أسرة “أسترين” عن استخدام أجهزة كهربائية واستخدام وسائل الإنارة على نحو محدود وتشغيل المدفأة فقط في غرفة نوم ابنه صاحب الخمس سنوات، وفقًا لوكالة “بلومبرج”.

وأشار “أسترين” صاحب الـ36 عامًا، إلى أن شركة الكهرباء أبلغته أن قيمة الفاتورة ستبلغ 3000 دولار عن إجمالي فبراير ، حسبما ذكرت «أرقام».

وتحدث الكثير من سكان تكساس عن الارتفاع الحاد لفاتورة الكهرباء على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أشار بعضهم إلى أن قيمتها قفزت إلى 8 آلاف دولار.

وأعلنت الشركة المسؤولة عن تدفق الكهرباء في الولاية “إركوت”، الأسبوع الماضي، أن السعر الفوري للكهرباء بالجملة على شبكة كهرباء تكساس قفز بأكثر من 10000% إلى ما يزيد على 9 آلاف دولار لكل ميجاواط في الساعة، مقابل مستوى 30 دولارًا فقط في العاشر من فبراير.

ربما يعجبك أيضا