الأخباررصد

عودة للوطن.. دبلوماسيون روس يغادرون كوريا الشمالية سيرا على الأقدام (فيديو)

رؤية

بيونج يانج – في ظلّ الإجراءات الصارمة التي تعتمدها كوريا الشمالية  للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد، لجأت مجموعة من الدبلوماسيين الروس إلى استخدام عربة شحن سكة حديدية مدفوعة باليد لمغادرة كوريا الشمالية هذا الأسبوع. الدبلوماسيون الروس كانوا إلى جانب أفراد من عائلتهم في رحلة الوصول إلى روسيا.

وقامت بيونج يانج باعتماد سلسلة من الإجراءات من بينها تعليق السفر ومختلف التنقلات عبر الحدود. وعلى ما يبدو فإن كوريا الشمالية لم تبلغ عن أي حالات إصابة مؤكدة بكوفيد-19، لكنها قامت بحظر جميع الرحلات الدولية كما أغلقت حدودها وشددت القيود على الحركة داخل البلاد.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية على موقع تويتر أنه “في الـ25 فبراير عاد 8 موظفين روس من السفارة الروسية في كوريا الشمالية وأفراد عائلاتهم إلى وطنهم. منذ أن تم إغلاق الحدود لأكثر من عام وتوقف حركة المسافرين، استغرق الأمر رحلة طويلة وصعبة للعودة إلى الوطن.”

وتتكون المجموعة من ثمانية أفراد، بينهم طفلة لا يتجاوز عمرها ثلاث سنوات وقد استغرقت الرحلة 32 ساعة بالقطار، إضافة إلى ساعتين بالحافلة من بيونج يانج للوصول إلى الحدود الروسية يوم الخميس. واضطرت المجموعة إلى عبور الحدود مشيا على الأقدام وقد تمّ استخدام عربة شحن على السكة الحديدية من أجل حمل الأمتعة والركاب، وفق “يورونيوز”.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية أن السكرتير الثالث للسفارة فلاديسلاف سوروكين قام بدفع العربة لمسافة تجاوزت الكيلومتر، وقد تضمنت جسراً للسكة الحديدية فوق نهر تومين الذي يفصل كوريا الشمالية عن روسيا. وظهر سوروكين وأفراد أسرته وهم يلوحون ويهتفون ويدفعون عربة القطار الخاصة بهم عبر جسر الصداقة الروسية، المعبر الحدودي الوحيد بين البلدين الذي يربط بين خاسان وروسيا وتومانجانج بكوريا الشمالية.

وتمّ استقبال أفراد المجموعة بمجرد وصولهم إلى الأراضي الروسية من قبل زملاء لهم في وزارة الخارجية حيث تمّ نقلهم بالحافلة إلى مطار فلاديفوستوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى