الأخباررياضة

«المسحات» أزمة جديدة لاتحاد الكرة المصري

رؤية

القاهرة – أزمة جديدة تواجهها لجنة إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة أحمد مجاهد، وذلك بعد قرار إلغاء مسحات للكشف عن فيروس «كورونا» للاعبين قبل مباريات الدوري الممتاز، والعودة إلى تحليل «رابيد تيست» الذي انتقدته الأندية لعدم دقة نتائجه، وجاء هذا القرار بسبب تجاهل الأندية سداد المبالغ المالية المطلوبة لإجراء المسحات بعدما طلب الاتحاد من كل نادٍ سداد مبلغ 3 ملايين جنيه، وأن النادي الذي يرغب في إجراء المسحات لفريقه يمكنه فعل ذلك على نفقته من خلال أحد المعامل المعتمدة.

وشدد اتحاد الكرة على ضرورة مساهمة الأندية مادياً في تكلفة إجراء المسحات التي تصل إلى نحو 6 ملايين جنيه أسبوعياً، لافتاً إلى أنه تم تعليق إجراء المسحات وليس إلغاءها، بعد عدم استجابة الأندية للخطابات التي تم إرسالها بشأن تحمل تكاليف المسحات، خصوصاً وأن اللائحة التي وافقت عليها الأندية بها بند واضح يحملها هذه التكاليف، وفقا لـ”البيان”.

 وبناءً على عدم رد الأندية على هذه الخطابات، لم يرسل الاتحاد المختصين لإجراء المسحات إلى الأندية، وبالتالي فإن النادي الذي لم يقم بإجراء مسحة قبل 48 ساعة من أي مباراة سيتعرض لعقوبة بعدما أخلى اتحاد الكرة مسؤوليته من الأمر.

في سياق مختلف، أعلن نادي بيراميدز، تعيين أحمد حسام (ميدو)، نجم نادي الزمالك السابق، مستشاراً فنياً للفريق، ونشر بيراميدز بياناً رسمياً قال فيه، إنه تم الاتفاق مع «ميدو» لتولي منصب المستشار الفني للنادي، في ظل الخبرات التي يتمتع بها كلاعب ومدرب في السنوات الماضية، كما سيصبح «ميدو» القائم بأعمال المتحدث الرسمي للنادي إلى جانب مهامه الفنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى