أخبار عربيةالأخبار

سلطنة عُمان والكويت تبحثان دعم مسيرة التعاون الخليجي

رؤيـة

مسقط – بحث نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العُماني، فهد بن محمود آل سعيد في العاصمة مسقط، أمس السبت، مع وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، عدداً من القضايا الراهنة المتعلقة بدعم مسيرة مجلس التعاون الخليجي.

وذكرت “وكالة الأنباء العُمانية”، أنه وفي مستهل اللقاء، سلّم الوزير الكويتي رسالة خطية إلى سلطان عُمان هيثم بن طارق من الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، تتعلق بالعلاقات الثنائية ودعم مجالات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين ودول المنطقة.

ووفق الوكالة، جرى استعراض العلاقات المتنامية الوطيدة بين السلطنة والكويت انطلاقاً من الروابط الوثيقة التي تجمع بين الشعبين، كما تم استعراض آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والأمور ذات الاهتمام المشترك.

بدوره، أعرب الوزير الكويتي، عن عمق العلاقات التاريخية بين السلطنة ودولة الكويت والتعاون البنّاء الذي يجمع بينهما، موضحاً أهمية توسيع مجالات التعاون المشترك بين الجانبين في مختلف المجالات، دعماً للروابط القائمة وتعزيزاً للجهود المبذولة في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى