أخبار عربيةالأخباررصد

الاحتلال يشن هجومًا صاروخيًا على أهداف بدمشق.. والجيش السوري يتصدى (صور + فيديو)

رؤية    

دمشق قال الجيش السوري، مساء الأحد، إن إسرائيل شنت هجوما صاروخيا على أهداف في محيط دمشق في هجوم سمع فوق العاصمة.

وقال بيان للجيش السوري إن الهجوم جاء من هضبة الجولان وإنه أسقط معظم الصواريخ.

وفي تحديث، نقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مسؤولين عسكريين، قولهم، إن وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على محيط دمشق، مساء الأحد، وأسقطت معظم الصواريخ المعادية.

وقال مصدر عسكر: “في تمام الساعة 10.16 من مساء الأحد نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً بعض الأهداف في محيط دمشق وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.

أضاف المصدر: “وتصدت وسائط دفاعنا الجوي لاعتداءات إسرائيلية متكررة خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية حيث كان يتدخل العدو الإسرائيلي بشكل مباشر لدعم التنظيمات الإرهابية”.

وامتنع متحدث عسكري إسرائيلي عن التعليق عندما سئل عن هذا التقرير.

وقال وزير الدفاع بيني جانتس في إفادة لأنصار حزبه يوم الجمعة إن إسرائيل تتخذ إجراءات «أسبوعيا تقريبا» لمنع ترسيخ إيران لأقدامها في سوريا.

وتقول مصادر مخابرات إقليمية إن فيلق القدس الإيراني والفصائل المسلحة التي يدعمها والتي انتشر وجودها في سوريا في السنوات الأخيرة لها وجود قوي في سلسلة من القواعد السرية في الضواحي الجنوبية لدمشق.

وهاجمت إسرائيل بشكل منتظم ما تصفه بأهداف مرتبطة بإيران في سوريا في السنوات الأخيرة وصعدت هذه الهجمات هذا العام فيما وصفته مصادر مخابرات غربية بأنها حرب خفية للحد من نفوذ إيران.

ولم تعترف حكومة الرئيس السوري بشار الأسد علنا على الإطلاق بوجود قوات إيرانية تعمل نيابة عنه في الحرب الأهلية السورية ولكنها تقول فقط إن طهران ترسل مستشارين عسكريين.

وتقول مصادر مخابرات غربية إن الهجمات التي شنتها إسرائيل هذا العام قوضت القوة العسكرية الواسعة لإيران في سوريا دون أن تؤدي إلى زيادة كبيرة في العمليات القتالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى