أخبار دوليةالأخبار

السفير الروسي ينتقد مزاعم واشنطن بشأن حقوق الإنسان بموسكو ويعتبرها غير مقبولة

رؤية

واشنطن – انتقد السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، مزاعم الولايات المتحدة الأمريكية بشأن حالة حقوق الإنسان في روسيا، مؤكدا موقف موسكو التي تعتبر هذه المزاعم غير مقبولة.

وقال السفير الروسي خلال مشاركته في “نادي الفضاء”، أمس الخميس، ونقلت تصريحاته السفارة الروسية على “فيسبوك”: “نحن نعتبر هذه الادعاءات غير مقبولة، بشكل خاص فيما يتعلق بمسألة حقوق الإنسان. لا يحق لأحد أن يعلمنا كيف نعيش”.

وأضاف أنتونوف: “ما هذه الهستيريا التي نسمعها فيما يتعلق بالوضع حول (أليكسي) نافالني. يطالبوننا بالاعتراف بالذنب بتسميمه المزعوم باستخدام أسلحة كيميائية، وفي الوقت نفسه، يتم تجاهل أي من حججنا وطلباتنا للحصول على معلومات، دون تفسير، ثم تقوم السلطات الأمريكية، دون أن تكلف نفسها عناء تقديم أدلة، بفرض عقوبات جديدة على روسيا”، نقلا عن “روسيا اليوم”.

وأوضح السفير الروسي أن “نافالني مواطن روسي قد أدين بجرائم اقتصادية من قبل محكمة روسية على أراضي بلدنا وفقا للقانون الروسي”، مضيفا: “نحن نعتبر الدعوات السخيفة لإطلاق سراح نافالني مرفوضة بشكل قاطع”، مشيرا إلى أن هذه التصرفات تسمى في الممارسة الدولية تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى