اقتصادالأخبار

الصين تتعهد بزيادة الإنفاق على البحث والتطوير لخفض اعتمادها على الغرب

رؤية

بكين – حدد رئيس مجلس الدولة الصيني “لي كه تشيانغ” عدد من المجالات الرئيسية التي يمكن من خلالها تحقيق طفرات كبيرة في التقنيات الأساسية ومن ضمنها صناعة أشباه الموصلات المتطورة وأنظمة التشغيل ومعالجات الحاسب الآلي والحوسبة السحابية وجميعها يخضع لسيطرة الولايات المتحدة.

وذكر “لي” على هامش افتتاح المؤتمر الوطني لنواب الشعب الصيني، أن الحكومة تخطط لإمداد 56% من البلاد بشبكات تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس، كما من المقرر تعزيز الإنفاق على الأبحاث والتطوير بأكثر من 7% سنويًا، وفقًا لوكالة “بلومبرج”.

وقفز إنفاق الصين على البحث والتطوير 10.3% إلى 2.44 تريليون يوان (378 مليار دولار) أو ما يعادل 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي في 2020.

كما شددت الدولة صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم أنها ستتجه نحو خفض اعتمادها على الغرب فيما يتعلق بالمكونات الضرورية مثل رقائق الحاسب الآلي، وهو المكون الذي أصبح على درجة كبيرة من الأهمية بشكل خاص بعد النقص العالمي منه نتيجة أزمة “كورونا”.

وتعهدت الصين بتطوير رقائق التصنيع الخاصة بها وغيرها من المواد الرئيسية الأخرى التي تشمل رقائق الجيل الخامس.

وذكر “لي”: “يظل الابتكار في قلب حملة التحديث في الصين، وسوف نعزز علومنا وتقنياتنا لتقديم الدعم الاستراتيجي لتنمية البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى