الأخبارمنوعات

ترقب كبير للقاء هاري وميجن مع أوبرا وينفري

رؤية

لندن – يسود ترقب كبير لمعرفة الأسرار التي قد يكشفها الأمير هاري وزوجته ميجن، بعد عام على انفصالهما عن العائلة الملكية البريطانية، في مقابلتهما المنتظرة مع الإعلامية الأمريكية الأشهر أوبرا وينفري والتي قد تكون ارتداداتها كبيرة على الأسرة الملكية.

ووفقًا لـ”البيان” يُتوقع أن تسترجع الممثلة الأمريكية السابقة البالغة 39 عاما زوجة حفيد الملكة إليزابيث الثانية، خلال المقابلة الممتدة على ساعتين، أبرز محطات علاقتها مع العائلة الملكية والصحافة البريطانية وطريقة التعامل معها.

وقد وُضع المشاهدون في أجواء الحوار بعد بث قناة “سي بي أس” مقتطفات من المقابلة تتهم فيها دوقة ساسكس قصر باكينغهام بـ”الترويج لأكاذيب” بشأن قرار الثنائي مطلع 2020 الانسحاب من العائلة الملكية للإقامة في كاليفورنيا.

وفي المقتطفات القصيرة الذي عُرضت الجمعة قالت أوبرا وينفري إنها طلبت مقابلة مع ميجن ماركل حتى قبل زواجها من هاري عام 2018، لكن الممثلة السابقة “رفضت بلطف” حينها.

وعلّقت ميجن قائلةً “أتذكر هذه المحادثة جيداً. لم يكن يُسمح لي حتى بأن أتولى شخصيًا إجراءها معك، أليس كذلك؟ كان يجب أن يكون مسؤولو الإعلام (في قصر باكنغهام) حاضرين”.

وأضافت: “لم يكن بإمكاني أن أقول نعم في ذلك الوقت.. لم يكن الاختيار يعود إليّ”.. وتابعت قائلةً “بات من الممكن اليوم أن نتخذ خياراتنا بأنفسنا”.

وقالت “يشعر المرء بأنه تَحرّر عندما يصبح بوسعه أن يتمتع بحق وامتياز أن يكون قادراً على قول “نعم، أنا مستعد للتحدث “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى