اقتصادالأخبار

البنك الدولي: الحمل يهدد النساء بالفصل من العمل في 38 دولة

رؤية

واشنطن – قالت كبيرة الخبراء الاقتصاديين في البنك الدولي “كارمن راينهارت ” في مناقشة حول دور تفشي وباء كورونا في جعل هروب النساء من الفقر أكثر صعوبة، إنَّه لا يزال هناك ما يقرب من 40 دولة يمكن فيها فصل النساء من وظائفهنَّ لمجرد حدوث الحمل لهنَّ.

في حديثها على تلفزيون بلومبرغ خلال مناقشة مشتركة مع مديرة الإستراتيجية والسياسة في صندوق النقد الدولي “سيلا بازارباسي أوغلو”، أضافت “راينهارت” أنَّ التداعيات الاقتصادية لفيروس كوفيد -19 كانت “ذات مفعول رجعي إلى حدٍّ كبير”، فقد أصابت بقوة أكبر الفئات الأكثر ضعفاً، بما في ذلك النساء والفتيات.

وقالت “راينهارت”، متحدثة في يوم المرأة العالمي: “إنَّنا نشهد انتكاسات كبيرة في التعليم، ويجري إخراج الفتيات من المدارس، ولن يتم إعادتهن لمقاعد الدراسة “.

واستشهدت بتقرير أواخر العام الماضي خلص إلى أنَّه من المتوقَّع أن يرتفع الفقر المدقع لأول مرة منذ أكثر من عقدين، مع وجود نسبة عالية بشكل غير متناسب من النساء بين فقراء العالم الجدد ، حسبما ذكرت وكالات الأنباء.

وساهمت الجائحة في زيادة العنف ضد المرأة، كما أنَّها تعزز عدم المساواة بين الجنسين في العديد من البلدان، إذ تتمتَّع النساء في المتوسط ​​بما يقرب من ثلاثة أرباع الحقوق القانونية للرجال، وفقاً للبنك الدولي.

وفي حين تحسَّنت القوانين في بعض البلدان، لا تزال النساء في العديد من الدول يواجهن قيوداً قانونية على صعيد الفرص الاقتصادية، بما في ذلك قيود على السفر دون ولي أمر من الذكور.

وأكَّدت ” أوغلو “أنَّه من المهم للغاية أن تكون لديك رؤية بعدسة نسائية في المؤسسات لوضع السياسات المتوازنة. وتابعت: “هذا ما نضغط لتحقيقه في برامجنا، وفي عمليات إقراضنا، وفي عملنا التحليلي، وفي تطوير قدراتنا “.

وقالت بازارباسي أوغلو: “التأكُّد من أنَّ ميزانياتنا صديقة للتنوع الاجتماعي (لا تُميز على أساس الجنس )، كما أنَّ القطاع غير الرسمي الذي يضمُّ العديد من الموظفات، يستهدف هذه الأنشطة المهمة التي تتحمَّل النساء العبء الأكبر فيها “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى