أخبار دوليةالأخبار

زعيمة المعارضة في بيلاروسيا المنفية تصعد ضد لوكاشنكو

رؤية

مينسك – قالت زعيمة المعارضة في بيلاروسيا المقيمة في المنفى سفيتلانا تيخانوفسكايا، إنها لا تعتزم وقف معركتها ضد حكومة ألكسندر لوكاشنكو وناشدت الأمم المتحدة المساعدة لتكثيف الضغط على النظام، أمس الأحد.

وشهدت بيلاروس أشهرا من التظاهرات غير المسبوقة المناهضة للحكومة والتي اندلعت بعد الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في أغسطس الماضي، والتي شهدت فوز لوكاشنكو بولاية سادسة.

ويقول خصومه إن الانتخابات مزورة وأن تيخانوفسكايا التي رشحت نفسها مكان زوجها المسجون، كانت الفائز الفعلي، وفقا لـ”فرانس برس”.

وشنت قوات الأمن في بيلاروسيا حملة قمع قاسية، وأوقفت متظاهرين ودفعت زعماء المعارضة إلى المنفى.

وقالت تيخانوفسكايا، التي تعيش في ليتوانيا: “مقتنعون أن هذا النظام سيسقط في مرحلة ما لأن الضغط الذي يتعرض له يأتي من الداخل بقدر ما يأتي من الخارج”.

وأضافت “في مرحلة ما، لن يكون قادرا على تجنب مفاوضات للخروج من هذه الأزمة الضخمة”. وشددت على أنه “يجب زيادة الضغط”.

ويوم الجمعة، طلبت بيلاروسيا من ليتوانيا تسليمها تيخانوفسكايا “لمحاكمتها بجرائم ضد النظام والسلامة العامة””، وهو ما رفضته ليتوانيا على الفور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى